أخبار مصر

دعوى قضائية ضد وزير الأوقاف ورئيس الوزراء لفتح المساجد مجدداً رغم أزمة كورونا

أثار المحامي يسري حماد الجدل في الشارع المصري بدون أي داعي على الإطلاق بعدما قرر رفع دعوى قضائية أمام مجلس الدولة، من أجل إلغاء قرار وزارة الأوقاف المتمثل في غلق المساجد وتعليق الصلوات لحين نهاية أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

واختص المحامي يسري حماد في هذه الدعوى القضائية كلاً من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إضافة إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء مع العلم بأن هذه الدعوى تحمل رقم 39632.

وطالب المحامي يسري حماد في هذه الدعوى بضرورة فتح المساجد من جديد خلال شهر رمضان الكريم الحالي، إضافة إلى إقامة الصلوات وخاصة صلوات الجماعة بصورة طبيعية للغاية.

وأكد أيضاً أن فتح المساجد لن يتم بطريقة عشوائية، بل سوف يتم بعد اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة من جانب المسؤولين والجهات المعنية، وذلك حفاظاً على حياة المصلين إضافة إلى ضمان عدم تفشي فيروس كورونا المستجد بشكل أكبر على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأشار المحامي يسري حماد إلى أنه يعلم جيداً مدى تأثير انتشار فيروس كورونا على العالم بأكمله، كما يعلم أيضاً أن هذه الأزمة لن تزول إلا بإذن من الله سبحانه وتعالى، ولكنه لا يعلم كيف سيتم ذلك الأمر وبيوت الله مغلقة في وجه العباد.

وشدد أيضاً على أن مجلس الوزراء لم يتخذ أي قرار منذ انتشار فيروس كورونا بشأن أسواق السلع الغذائية المكتظة بالمواطنين بصفة يومية، كما رفض اتخاذ أي قرار أيضاً بشأن وسائل المواصلات العامة المزدحمة بشكل دائم بالمواطنين.

وأضاف المحامي يسري حماد أن ذلك الازدحام من شأنه أن يتسبب في انتشار فيروس كورونا بشكل أكبر في المرحلة القادمة، لذا لابد من فتح المساجد مجدداً أمام المسلمين حتى يزيح الله سبحانه وتعالى عنا هذه الغمة عما قريب.

يُذكر أن قرار وزارة الأوقاف المتمثل في غلق المساجد خلال شهر رمضان الكريم الحالي قد أثار حالة من الاستياء نوعاً ما بين بعض المواطنين، نظراً إلى قداسة الشعائر الدينية في ذلك الشهر الفضيل.

إقرأ أيضاً: كوريا الجنوبية توضح سبب اختفاء كيم جونج زعيم كوريا الشمالية مؤخراً

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى