أخبار مصر

مستشار الشؤون الصحية: مصر تستخدم أحدث العلاجات العالمية للفيروس الصيني المستجد

أوضح محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشؤون الصحية، أن كل الدول تسعى لمحاولة للوصول لاكتشاف علاج للفيروس الصيني المستجد، مشيرا إلى أن هناك دول انتشر فيها المرض سريعا جدا وهو الأمر الذي نتج عنها أعداد هائلة من المرضى والمصابين.

وأشار تاج الدين، عبر مداخلة هاتفية لبرنامج “يحدث في مصر”، المقدم خلال قناة “إم بي سي” مصر، أمس، إلى أن الحكومة المصرية تتواصل عبر خاصية الفيديوكونفرانس مع الصين وألمانيا وإيطاليا بهدف متابعة أفضل النتائج لديهم وتقديم أفضل العلاجات للمرضى في مصر، مؤكدا استخدام أحدث العلاجات الناجحة عالميا في مصر وكافة الرعاية للمرضى خلال مرحلة العلاج حفاظا على أرواحهم.

وأضاف أن بروتوكل العلاج يكون على مدار 24 ساعة وذلك خلال أيام الرعاية إلى جانب تواجد فريق طبي علمي متخصص هناك يناقش كل ما هو متاح من أدوية ووسائل علاجية وعلى الفور يتم تحديث البرامج العلاجية وفقا لما هو مستجد، موضحا أنه من الممكن تغيير أنواع الأدوية التي يحصل عليها المريض بعد تحديد الأثار الجانبية عليه خاصة حال كان مصاب بأمراض مثل السكري والضغط والكلى.

وأشار إلى أنه حتى الآن لا يوجد عقار محدد حتى الآن يعالج الفيروس التاجي، موضحا أن غالبية الأدوية التي يتناولها مصابي الفيروس الصيني المستجد، نوعين فقط، الأول هو أدوية ضد الفيروسات أو التي تعمل ضد الفيروسات لمكافحة الفيروس، إلى جانب أدوية أخرى تعرف بمعالجة الأمراض المناعية بينها عقار أفيجان والكلوروكوين والهيدروكلوكين، المستخدمة في علاج المصابين بالملاريا والرماتويد إلى جانب استخدام البلازما المناعية لاستكمال شفائهم من الفيروس المستجد في بعض الحالات الشديدة، موضحا أن غالبية الأدوية المستخدمة عالميا لدينا في مصر حتى التي لم تكن متوفرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى