أخبار مصر

مأذون شرعي ينفي شائعات إيقاف توثيق عقود الزواج انطلاقاً من مايو بسبب كورونا

حرص أحمد سميح المأذون الشرعي المعروف وعضو مجلس النواب المصري على نفي جميع الأنباء التي تم تداولها خلال الفترة الماضية عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بخصوص إيقاف توثيق عقود الزواج في مصر على مستوى جميع محافظات الجمهورية انطلاقاً من شهر مايو المقبل حتى إشعار آخر بسبب استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكد أحمد سميح خلال تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء أن كل الأخبار التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة موقع فيسبوك، هي مجرد شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة على الإطلاق.

وأشار أيضاً إلى أن الهدف الرئيسي من وراء نشر ذلك النوع من الشائعات هو إثارة حالة من البلبلة في الشارع المصري، مما يساعد المغرضين على هدم نظام الدولة المصرية لأغراض شخصية وسياسية في نهاية المطاف.

وشدد أحمد سميح في حديثه على أن جميع مواطني الشعب المصري يجب عليهم التحلي دائماً بالوعي وقت انتشار مثل هذه الشائعات، من خلال التأكد من مصدر الشائعة إضافة إلى اللجوء إلى الجهات الرسمية لمعرفة مدى صحتها.

وأضاف أيضاً أن توثيق عقود الزواج في مصر يتم بشكل طبيعي للغاية مثلما كان الوضع سابقاً، على أن يستمر ذلك أيضاً خلال المرحلة القادمة بالرغم من استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد، والتي لا يعلم أحد موعد نهايتها إلا الله سبحانه وتعالى لعدم اكتشاف العلاج القادر على القضاء على ذلك المرض حتى الآن.

وأوضح أحمد سميح في تصريحاته أن الفترة الحالية تشهد انتشار العديد من الشائعات المغرضة عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي على كافة المستويات، لذا يجب على المواطن المصري عدم تصديق هذه الشائعات بسهولة والعمل على التأكد من صحتها من الجهات الرسمية للدولة المصرية.

يُذكر أن الحكومة المصرية كانت قد أعلنت في وقت سابق عن تعليق الأفراح وجميع الأنشطة المتعلقة بالزواج حتى إشعار آخر بسبب انتشار فيروس كورونا، ولكن ذلك لا يشمل توثيق عقود الزواج بمعنى استطاعة أي شخصين الزواج في الوقت الحالي دون إقامة الأفراح لحين نهاية هذه الأزمة.

إقرأ أيضاً: ارتفاع جديد في عدد مصابي كورونا بالسعودية بعد تسجيل 1325 حالة اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى