أخبار مصر

رابطة مصنعي السيارات تتوقع عدم انتعاش سوق السيارات واستقرار الأسعار بسبب كورونا

كشفت رابطة مصنعي السيارات المصرية اليوم الأربعاء عن توقعاتها بالنسبة إلى حركة الشراء في سوق السيارات خلال المرحلة القادمة، إضافة إلى أسعار السيارات تزامناً مع استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد سواء في مصر أو حتى في العالم بأكمله حالياً.

وأكد خالد سعد أمين عام رابطة مصنعي السيارات في مصر خلال تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء أن قرار الحكومة المصرية المتمثل في إعادة فتح الباب من جديد أمام المواطنين من أجل استخراج التراخيص بالسيارات الجديدة، يعتبر بمثابة خطوة جيدة للغاية ومن شأنها أن تعيد حركة الشراء من جديد في سوق السيارات بعد تعطلها طيلة الفترة الماضية.

وأشار أيضاً إلى أن مبيعات السيارات قد تأثرت بشكل واضح للغاية على مدار الأسابيع الماضية وتحديداً لمدة شهر ونصف بالكامل، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد الذي ساهم في تعليق العمل في ذلك المجال بكافة أقسامه، ولكن الآن المصانع المحلية باتت قادرة على العمل من جديد وإنتاج السيارات للمواطنين.

وشدد خالد سعد في حديثه على أن كل ما سبق لا يعني بالضرورة عودة النشاط مجدداً إلى سوق السيارات، وخاصة في ظل استمرار أزمة انتشار فيروس كورونا الذي تسبب في تراجع حاد لمعدلات شراء السيارات في مصر بشكل واضح للغاية مؤخراً.

وأضاف أيضاً أن جميع العاملين في قطاع السيارات في مصر يأملون في استعادة سوق السيارات لنشاطه من جديد عقب نهاية عيد الفطر المبارك، وذلك على أمل أن تكون أزمة فيروس كورونا قد انتهت دون رجعة من جديد.

وأوضح خالد سعد في تصريحاته أن أسعار السيارات سوف تكون مستقرة للغاية خلال الفترة القادمة دون ارتفاع أو انخفاض فيها تماماً، نظراً إلى ضعف معدلات الشراء في المقام الأول إضافة إلى عدم وجود المخزون الكافي من السيارات لدى الوكلاء والموزعين بسبب توقف حركة التجارة العالمية، علماً بأن استمرار انتشار فيروس كورونا سوف يساهم في بقاء الوضع على ما هو عليه لحين نهاية الأزمة.

إقرأ أيضاً: تعرف على خطوات الاستعلام عن مخالفات حظر التجوال في السعودية بسبب كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى