أخبار مصر

دون سماعات خارجية.. ضوابط الأوقاف لبث التراويح يوميا على الإذعة من مسجد عمرو بن العاص

في خطوة جديدة للتعايش مع فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” أصدرت وزارة الأوقاف بالتعاون مع الهيئة الوطنية للإعلام ممثلة في قطاع الإذاعة (إذاعة القرآن الكريم) ووزارة الاتصالات ممثلة في المصرية للاتصالات، قرارًا ببث صلاة العشاء والتراويح من مسجد عمرو بن العاص في منطقة مصر القديمة بالقاهرة ليذاع من خلال الإذاعة بشكل يومي، ويحضر إمام المسجد و2 فقط من العاملين به، وتختار إذاعة القرآن الكريم قارىء معتمد إذاعيًا يوميا من أجل صلاة التراويح في المسجد.

وذكرت الأوقاف، في بيان لها اليوم السبت، أن حرصها على بث بعض الأجواء الروحية المتصلة بشهر رمضان، هو ما وراء قرارها، خاصة وأنها تأكدت من انضباط الأمور والتزام كل الأئمة والعاملين التابعين لها بالضوابط المقررة لغلق المساجد، إلى جانب نجاح تجربة تشغيل قرآن المغرب والفجر وضوابطها، مع التزام كل المديريات والإدارات بضوابط وزارة الأوقاف، غير غافلين عن تفهم المواطنين للضوابط المقررة.

وشددت الوزارة على عدم تشغيل أي سماعات خارجية في أثناء نقل صلاتي التراويح والعشاء عن طريق النقل المباشر اليومي عبر أثير الراديو من خلال إذاعة القرآن الكريم، لتمنع أي تجمع قد يحدث خارج المسجد، خاصة وأن القرار صادر مع وجوب الالتزام بعد فتح المساجد أمام المصلين، إذ يقتصر الأمر على تشغيل سماعة داخلية واحدة بهدف النقل الإذاعي فقط، واقتصار الأمر كذلك على هذا المسجد فقط، مع التزام باقي السماجد على مستوى مصر بتعليق الجمع والجماعات بشكل كامل إلى أن يأذن الله عز وجل بزوال علة الغلق.

ووجهت وزارة الأوقاف شكرها إلى الهيئة الوطنية للإعلام وإذاعة القرآن الكريم، ووزارة الاتصالات، والمصرية للاتصالات بسبب تشغيلها خطوط الهاتف اللازمة من أجل نقل شعائر صلاة العشاء وصلاة التراويح من مسجد سيدنا عمرو بن العاص مجانا طوال شهر رمضان، حتى تساهم في إدخال البهجة على منتظري البث الروحي عبر أثير الإذاعة في ليالي الشهر الكريم وخاصة في العشر الأواخر من رمضان.

وشددت الوزارة على عدم استقبال مصلين في المسجد غير المجموعة المكلفة بالعمل في نقل الحدث فقط والتي حصلت على تصريحات للدخول لأداء مهتمهم، على أن تغلق أبواب المساجد ولا تشغل سماعات خارجية لعدم التجمع في الساحات الخارجية للمساجد.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى