أخبار مصر

“الأطباء” تتقدم ببلاغ للنائب العام ضد مديرة مستشفى العجمي للعزل

تقدمت نقابة الأطباء، اليوم الأحد، ببلاغ للنائب العام ضد مديرة مستشفى العجمي للعزل في الأسكندرية بعد ورود شكاوى من عدد من الأطباء.

وقالت نقابة الأطباء في البلاغ المقدم، إن المديرة تجاهلت سرعة إجراء مسحة وتحليل للطبيب الذي أبلغها بمخالطته لمرضى إيجابيين مصابين بفيروس كورونا المستجد، وذلك قبل أن يتسلم العمل في المستشفى، وبعد يومين كاملين من إلحاح متكرر من قبل الطبيب أُخِذ منه مسحة، وظهرت النتيجة المسحة إيجابية للفيروس، وكان من المفترض أن يُعزل ويبدأ في العلاج، إلا أن المديرة أصرت على إعادة المسحة، وأوضحت النقابة أن إصرارها مخالفة للبروتوكولات العلمية، فهناك نسبة 35% من العينات تكون سلبية بين المصابين فعلا بفيروس كورونا.

وأضافت النقابة أن نتيجة المسحة في المرة الثانية جاءت سلبية للفيروس، فطلبت المديرة من الطبيب البدء في العمل، ولكنه صمم على إجراء مسحة تأكيدية للمرة الثالثة فكانت النتيجة إيجابية للفيروس، إذن لو كان الطبيب وافق لطلب المديرة بأن يبدأ في عمله بعد ظهور نتيجة المسحة الثانية لكان سببا في نقل العدوى لكل من يتعامل به سواء من المرضى أو الطاقم الطبي في المستشفى.

وأشارت نقابة الأطباء إلى مخالفة مديرة المستشفى قواعد مكافحة العدوى لتسكينها الأطباء المستجدين للعمل في المستشفى مع زملائهم العاملين السابقين والمخالطين بشكل مباشر للحالات الإيجابية لفيروس كورونا وبعد ذلك ثم ظهرت حالات إيجابية بين طبيبات من العاملين السابقين.

يذكر أن الدكتور عبد الكريم العراقي، مدير مستشفى الأحرار التعليمي في الشرقية،أعلن عزل 30 طبيبًا وفنيًا وممرضًا وجميعهم مخالطين لمصابين بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد -19”.

وقال مدير مستشفى الأحرار التعليمي، إن حالات الإصابة لم تحدث في المستشفى وإنما في الخارج، مؤكدًا عدم تسجيل المستشفى أي حالات مصابة بمرض كوفيد -19 داخلها، ولكن الإصابات جاءت من مخالطة أحد الأطباء من فريق المستشفى لحالة مصابة بفيروس كورونا من خارج مقر المستشفى.

وفي مقتبل شهر مايو الجاري كان قد أعلن الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، عزل نحو 1000 مواطن بالإضافة إلى فرض حجرٍ منزلي على المواطنين، وذلك بسبب مخالطتهم لنحو 83 مواطنا مصابين بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد – 19″، مع توفير جميع احتياجاتهم من سلعٍ غذائية ومواد تطهير طوال فترة الحجر.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى