أخبار مصر

بعد إصابة شخصين بكورونا.. عزل 11 فردا من أسرة واحدة في الغربية

عزلت إدارة الطب الوقائي التابعة لمديرية الشؤون الصحية في محافظة الغربية، ١١ شخصًا من أسرة واحدة، وهم موجودون في قرية الجميزة في مركز السنطة، أعلنت الإدارة إخضاع الـ11 شخصا إلى المتابعة الصحية، وذلك لمدة 14 يومًا.
وأكد مصدر بمديرية الصحة في الغربية، تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا داخل قرية الجميزة، مشيرا إلى أنها لشخصٍ يعمل في مجال تجميع الخردة.
وأوضح المصدر أنه جرى نقل المصاب إلى مستشفى العزل في كفر الزيات، واتُّخذت جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية من خلال رش وتعقيم منزل المصاب، وكذلك جميع منازل المنطقة والتي يقيم بها، إضافة إلى عزل جميع أفراد أسرته.
وأوضح المصدر أنه جرى تقديم جميع الإرشادات الصحية المتبعة إلى كل الأسر المعزولة، وكذا التنبيه عليهم بعدم الخروج من منازلهم وذلك لمدة 14 يوما “مدة العزل المنزلي”، إضافة إلى التنسيق مع الوحدة المحلية من أجل توفير كل احتياجاتهم ومتطلباتهم، خلال فترة العزل “أسبوعين”.
وكان عبد الشافي كمال رئيس مركز ومدينة السنطة بمحافظة الغربية، أجرى حملة تطهير وتعقيم بقرية كفر كلا الباب والشوارع الفرعية والرئيسية، بعد ثبوت 10 حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بين أهالي القرية، في 22 أبريل الماضي.
وكان الإجراء المتبع ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذ لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتم رفع القمامة والمخلفات من الشوارع، مع إجراء الفحص اللازم للمخالطين للمصابين، وكانت الإدارة الصحية بالسنطة أعلنت في وقت سابق للحملة اكتشاف 10 حالات مصابة بفيروس كورونا، ووجهت الأهالي بضرورة الحفاظ على النظافة الشخصية والتطهير والتعقيم مع الالتزام بالجلوس في المنزل واتباع تعليمات وزارة الصحة.​

يذكر أن النجم المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي  حرص على تقديم كل أنواع المساعدات الممكنة إلى أهل قريته نجريج في محافظة الغربية، من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد المنتشر بقوة سواء داخل مصر أو حتى خارجها على مدار الأسابيع الماضية.

وذكرت مصادر صحفية مصرية أن محمد صلاح قام بتكليف والده من أجل إدارة ملف المساعدات الخاص بأهل القرية بالكامل، حتى يصل الدعم المالي إلى كل شخص يستحقه بعكس من لا يستحقه في الوقت الحالي.

 

 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى