أخبار مصر

رسمياً .. مجلس الوزراء ينفي شائعات زيادة أسعار البنزين والسولار

حرص مجلس الوزراء المصري اليوم الإثنين على نفي جميع الأنباء التي تم تداولها في الساعات الماضية عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي إضافة إلى بعض المواقع الإخبارية، وذلك بخصوص إمكانية زيادة أسعار البنزين والسولار في الفترة القادمة بسبب مشروع قانون تنمية الموارد المالية الذي وافق عليه مجلس النواب المصري بصفة رسمية اليوم.

وأكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان رسمي اليوم أن كل الأخبار التي تم تداولها بشأن إمكانية زيادة أسعار البنزين والسولار، هي مجرد شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة على الإطلاق وتهدف إلى إثارة البلبة في الشارع المصري بدون داعي تماماً.

وأشار أيضاً إلى أن مجلس الوزراء كان حريصاً على التواصل مباشرة مع وزارة البترول والثروة المعدنية من أجل التأكد أكثر من مدى صحة هذه الأخبار المتداولة، إلا أن وزارة البترول نفت بدورها نهائياً هذه الشائعات التي تم تداولها بكثرة في الساعات الماضية.

وشدد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في البيان على أن وزير المالية كان واضحاً بما فيه الكفاية خلال كلمته اليوم في مجلس النواب المصري، والتي أكد فيها أن الرسوم الجديدة المفروضة على البنزين والسولار لن يتحملها المواطن المصري بأي حال من الأحوال، وإنما سوف تتحملها الهيئة العامة للبترول عبر تحويلها مباشرة إلى الخزانة العامة للدولة.

وأضاف أيضاً أن أسعار البنزين والسولار يتم تحديدها بشكل ربع سنوي بناءً على القرارات التي تتخذها اللجنة الفنية التابعة لوزارة البترول، وهي اللجنة التي لا دخل لها تماماً بمشروع قانون تنمية الموارد المالية التي قدمته الحكومة المصرية.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في البيان أن جميع المواطنين يجب عليهم تحري الدقة جيداً قبل نشر ذلك النوع من الشائعات المغرضة، وخاصة في مثل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها الدولة المصرية مثلها مثل بقية دول العالم بسبب أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد، كما طالبت الجميع أيضاً بالتحري عن جميع الأخبار من خلال المصادر الرسمية للدولة.

إقرأ أيضاً: البرلمان يحسم الجدل بشأن زيادة أسعار البنزين والسولار بسبب قانون تنمية الموارد المالية

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى