“الوزراء” يكشف سبب ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس الصيني في مصر

قال نادر سعد المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن أعداد المصابين الفيروس الصيني المستجد، ارتفعت خلال الأسبوعين الماضيين بسبب تزاحم المواطنين على شراء احتياجات شهر رمضان الكريم، موضحا أن الحكومة طلبت من المواطنين التعامل مع شهر رمضان هذا العام على أنه شهر استثنائي بسبب الأزمة الحالية ولكن لم يستجيبوا، وهو ما تسبب في زيادة الإصابات.

وأشار إلى أن التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية والاحترازية خلال الفترة الماضية تراجع موضحا أن المواطنين التزموا بالفعل خلال الـ3 أسابيع الأولى من الأزمة وانضبطوا بشكل كبير كان واضحا على أعداد الإصابات، مضسفا أن زيادة أعداد الإصابات تدخل النظام الصحي في دوامة كبيرة بسبب ارتفاع أعداد المخالطين وزيادة أعداد الخاضعين للتحاليل.

وكانت وزارة الصحة أعلنت سابقا عن تعافي 98 شخصا من المصابين بالفيروس التاجي المستجد وخروجهم من مستشفيات العزل والحجر الصحي، موضحة أن بينهم أجنبي، ليصل بذلك إجمالي أعداد المتعافين من الفيروس الصيني المستجد إلى 1730 حالة حتى اليوم، بينما سجلت 388 حالة إصابة جديدة، فيما توفي 16 شخصا من جراء الإصابة بالفيروس التاجي.

ووفقا لآخر الإحصائيات الإجمالية المسجلة بأعداد الإصابات بالفيروس الصيني المستجد حتى أمس، بلغت أعداد الإصابات في مصر لـ 7201 حالة وبينهم 1730 حالة تعافت وتم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و452 حالة وفاة.