أخبار مصر

مدير “شبين القناطر” يوضح القصة الكاملة لإلقاء مريضة مصابة بالفيروس على الأرض

أكد الدكتور حسن منصور مدير مستشفى شبين القناطر، أن لا صحة لما تداولته عدد من مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص واقعة إهمال طبي وإلقاء سيدة مصابة بالفيروس الصيني المستجد في الشارع.

وأضاف مدير المستشفى، في تصريحات صحفية، أن المريضة تدعى سارة وهي من قرية منشأة الكرام التابعة لمركز شبين القناطر، مضيف أنها كانت محتجزة داخل الرعاية وجاءت منذ 3 أيام وذلك بداية من يوم 3 من شهر مايو الجاري، وتعاني من غيبوبة كبداية إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة وكحة، وتم إجراء الفحوصات اللازمة لها، واعطاء علاج ما قبل الغيبوبة.

وأوضح منصور، أنه تم إجراء كافة الفحوصات الطبية وتبين اشتباه في الإصابة بالفيروس الصيني بعد أخذ مسحة طبية منها وإرسالها للمعامل المركزية ثبتت أن النتيجة إيجابية، وذلك بعد التنسيق مع الإسعاف وجميع الجهات لنقها لمستشفى العزل في قها.

وأضافت أنه تم تسليمها لرجال الإسعاف مع جواب التحويل، وبذلك انتهت بذلك مهمة المستشفى، متابعا أنها مرضى الغيبوبة قد يدخلوا في حالة عدم وعي وهياج، وسابقا خرجت من غرفة العناية المركزة وتم إعادتها بعدما أصبيت بحالة من الهياج النائج عن المرض وألقت بنفسها إلى جانب عربة الإسعاف.

وأوضح أن المريضة لم تمكث في المستشفى سوى 3 أيام فقط، وفترة حضانة الفيروس 14 يوما لذلك لا يمكن أن تكون أصيبت من داخل المستشفى، مضيفا أنه تم عزل جميع الطاقم الطبي الذي تعامل مع المريضة لمدة 14 يوما بشكل ذاتي داخل المستشفى للتأكد من خلوهم من الإصابة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى