أخبار مصر

بعد أزمة كورونا.. وزير التعليم يكشف مصير مسابقة ١٢٠ ألف معلم

“الخير قادم بإذن الله لكن هذا ليس الوقت المناسب للموضوع”.. طمأن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، المعلمين بشأن مسابقة تعيين 120 ألف معلم عبر البوابة الإلكترونية للتوظيف في المدارس، في رده على استفسارات عدد منهم.
وأكد وزير التعليم شوقي، في تصريحات صدرت عنه، عبر إحدى مجموعات المعلمين على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أمس الخميس، أن مسألة التعاقد مع المعلمين لا يزال مجمدًا في الفترة الحالية، وذلك نظرًا للظروف الاستثنائية الطارئة التي تمر بها مصر، نتيجة لانتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد – 19”.
وأشار طارق شوقي، إلى أن أزمة انتشار فيروس كورونا ترتبت عليها آثار سلبية انعكست على الموازنة العامة للدولة، ما تسبب في وجود غموضٍ في الرؤية التي تخص العملية التعليمية, مؤكدا أنه سيجرى إعادة النظر في موضوع تعيين المعلمين من مسابقة تعيين 120 ألف معلم، عقب وضوح الرؤية فيما يتعلق بالموازنة العامة للدولة، وكذا والخطة الاستراتيجية لها.
يشار إلى أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، كانت أعلنت عن وجود مسابقة من أجل التعاقد وتعيين نحو 120 ألف معلم، عن طريق البوابة الإلكترونية للتوظيف في المدارس، من أجل سد عجز المعلمين في مدارس الجمهورية.
وتمكن بعض المتقدمين من الوصول إلى مرحلة الاختبار النفسي، لكن توقفت الأمور حتى أصبحت الإجراءات متجمدة نتيجة لتعليق الدراسة، والظروف الصحية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد.
يذكر أن في الوقت الحالي يستعد طلاب المرحلتين الابتدائية والإعدادية لتسليم المشروعات البحثية المقررة عليهم، إذ قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن المشروع البحثي ليس له إجابات نموذجية وهناك طرق مختلفة للتقييم اختبارات تحريرية وشفوية وعملية من خلال تقديم المشروعات وهي الشكل الآخر للتقييم.

وأوضح شوقي، في فيديو له، أنه سيتم استبدال طرق التقيينم التحريرية لمشروعات نافيا إلغاء الامتحانات، مضيفا أن مهارات التعلم الذاتي من خلال البحث الممنهج والتعاون مع الفريق أبرز معايير تقييم المشروعات، موضحا أن الفرق الجوهري في عملية التصحيح لأنه ليس به خطأ وصح هناك صحيح وأصح وليس إجابات نموذجية.

وقال الوزير في مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء دي إم سي” على فضائية “إكسترا نيوز”: “مفيش قلق في موضوع الأبحاث وكل اللي يهمنا أن الطلاب يعملوه ويبذلوا مجهود فيه”، مضيفا: “مش طالبين من الطلاب الكمال في الأبحاث ولكن طالبين منهم المحاولة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى