أخبار مصر

يوميا في المحافظات.. الصحة تعلن عدد تحاليل فيروس كورونا للمواطنين

قالت الدكتورة نانسي الجندي، رئيس الإدارة المركزية للمعامل في وزارة الصحة والسكان، إن نحو 5 آلاف، هو عدد التحاليل التي تجريها الوزارة يوميا في المحافظات، من أجل الكشف عن إصابة الأشخاص بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الجندي، أن هذا العدد من التحاليل اليومية يماثل تقريبا عدد التحاليل التي تجرى يوميا في باقي المحافظات.

وكان الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة، قال في وقت سابق إن زيادة أعداد الإصابات متوقعة وأن الحكومة وضعت خطة من أجلها، مشيرًا إلى إجراء ما يزيد عن 100 ألف تحليل كورونا حتى الآن.

كما أشار الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إلى ارتفاع عدد الحالات المتحولة نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا وأصبح 2378 حالة، من بينهم 1887 متعافيًا.

وقال مجاهد إن 7981 حالة هو إجمالي العدد المسجل إصابته في مصر بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″حتى الخميس، مشيرًا إلى أن من بينهم 1887 حالة شفيت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بالإضافة إلى 482 حالة وفاة.

وكان الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، قال إننا مازلنا في المرحلة الثانية من تفشي الوباء، وهو مترتب على أنه مازال بمقدرة فرق التقصي أن يتعرفوا على سبب الإصابة ويستطيعون تتبع المخالطين.

وعن ملامح المرحلة الثالثة التي لم نصل إليها قال المتحدث باسم وزارة الصحة، إنها مرحلة العدوى الاجتماعية، مضيفًا بأنه قد لا نصل إليها مادمنا نتمكن من التعرف على سبب الإصابة، مؤكدًا على ضرورة اتباع المواطنين للإجراءات الوقائية اللازمة،وهي مسؤولية يجب أن يبدأ بها الفرد بنفسه ثم لأسرته والمحيطين به من أجل منع انتقال العدوى والحفاظ عليهم جميعا.

وبالأمس، أعلن الدكتور خالد مجاهد، أن 1890 مصاب بفيروس كورونا المستجد يتواجدون في مستشفيات العزل، ضمنهم 211 حالة غير مستقرة، و41 حالة حرجة، ويتلقون الرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية وطبقًا لبروتوكولات العلاج المحدثة.

وأعلنت وزارة الصحة إلى ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 1887 وخروجهم من مستشفيات العزل والحجر الصحي، كذلك ارتفعت عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 2378 حالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى