أخبار مصر

الجهات الأمنية تقرر عزل قرية بالكامل في المنوفية بعد اكتشاف حالات مصابة بكورونا فيها

أصدرت الجهات الأمنية في محافظة المنوفية اليوم السبت قراراً صارماً يتمثل في عزل قرية شنشور التابعة لمركز أشمون في المحافظة، وذلك بسبب اكتشاف عدة حالات فيها مصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الماضية.

وجاء ذلك القرار من طرف اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية، علماً بأن القرار قد شمل الإغلاق الكامل لجميع المحال التجارية المتواجدة في القرية مع إمكانية فرض غرامة مالية على أي شخص يخالف ذلك القرار.

وأكد اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون أن قرار الإغلاق لن يتضمن الصيدليات إضافة إلى جميع محال السلع الغذائية، على أن تقتصر زيارة هذه الأماكن على فرد واحد فقط لا غير من كل أسرة من أجل شراء ما ينقص الأسرة بالكامل من مستلزمات سواء طبية أو حتى غذائية.

وتضمن القرار أيضاً منح كافة العاملين في الحكومة المصرية سواء القطاع العام أو حتى القطاع الخاص عطلة مدفوعة الأجر انطلاقاً من اليوم السبت ولمدة أسبوع كامل أي حتى يوم الجمعة المقبل، ولكن مع احتمالية إطالة المدة إن استمرت المحافظة في إنتاج حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن قرار عزل القرية قد شمل أيضاً منع دخول أي عامل إلى القرية أو حتى الخروج منها بأي حال من الأحوال، وذلك باستثناء جميع العاملين في القطاع الطبي أو مجال السلع الغذائية.

وطالب اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون الجهات الأمنية في محافظة المنوفية بالتعامل بكل شدة وحزم مع أي شخص يخالف قرار العزل، وخاصة في حالة مخالفة قرار حظر التجوال المفروض بداية من الساعة التاسعة مساءً إلى غاية الساعة السادسة صباحاً بصفة يومية.

ولا تعد هذه القرية هي الأولى التي يتم عزلها بالكامل من طرف الجهات الأمنية على مدار الأشهر القليلة الماضية، علماً بأن العاملين في وزارة الصحة والسكان يعملون جاهداً على تطهير وتعقيم جميع القرى التي يتم عزلها من أجل ضمان عدم استمرار تفشي الوباء فيها.

إقرأ أيضاً: أفضل 8 سيارات سيدان زيرو لا يتخطى سعرها 200 ألف خلال شهر مايو الجاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى