مدير حميات إمبابة السابق: تطبيق الحظر الكلي مستحيل.. ولابد من التعايش

طالب مدير مستشفى حميات إمبابة السابقة الدكتور سمير عنتر، من الجهات المسؤولة أن يتم تطبيق أقصى عقوبة على أي مواطن لا يتبع التدابير والإجراءات الاحترازية لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وأوضح أن المجتمع المصري هو مجتمع قبلي، فهذا ما يؤدي لزيادة الحميمية والاختلاط بشكل أكبر، وشدد أن هذا لا يعد عيباً، ولكنه يعد مظهر إيجابي خلال العديد من الأحيان، ولكن هذا الأمر يعد من الأمور المحظورة في زمن كورونا، وشدد على أن تطبيق فكرة الحظر الكلي تعد فكرة مستحيلة وغير مقبول مطلقاً.

كما أوضح مدير مستشفى حميات إمبابة السابق خلال حواره عبر برنامج “التاسعة” مع الإعلامي وائل الإبراشي الذي يتم بثه عبر القناة الأولى المصرية، يجب على المواطنين إتباع الإجراءات المشددة على بعض المناطق التي تشهد زيادة في التجمعات سواء في المتنزهات أو في المولات أو الشواطئ وغيرها من الأماكن، مع إتباع الإجراءات المشددة في مواجهة التجمعات، وتقييد حركة المواطنين يكون للضرورة فقط.

علق الدكتور سمير عنتر على مطالبة نقابة الأطباء بتطبيق إجراءات الحظر الكلي، حيث قال، إن هذا القرار يعد من الشأن السياسي ومن الأمور السيادية، وأكد أن نقابة الأطباء ليست الجهة المنوط لها إصدار مثل هذا القرار، وتابع، أن الغلق العام يعد من الأمور المستحيلة الغير مطلوبة حيث أن البلاد لن تتوقف.

وشدد مدير مستشفى حميات إمبابة السابق، أن تطبيق الإجراءات الطبية، وتطبيق إجراءات الحظر الجزئي رفع وعي الشعب بخطورة فيروس كورونا المستجد يعد من الأمور البديلة لتطبيق الحظر الكلي، كون أن فيروس كورونا المستجد مستمر معنا لعدة أشهر، ومطلوب من الشعب المصري التعايش مع أزمة فيروس كورونا.

إقرأ الصحة تعلن عن أهم 3 أسباب وراء ارتفاع إصابات كورونا خلال مايو 2020