أخبار مصر

النيابة تتوصل لعدم وجود آثار عنف جنائي على جثمان شادي حبشي

بيان جديد أصدره النائب العام حول واقعة وفاة شادي حبشي في محبسه، بعد أن ورد تقرير مصلحة الطب الشرعي حول إجراء الصفة التشريحية على جثمان المتهم شادي حبشي إلى النيابة العامة.

وقال المعمل الكيماوي في المصلحة، إنه عن طريق فحص العينات الحشوية المأخوذة من جثمان المتهم تم العثور على الكحول الميثيلي، إلى جانب ثبوت عن طريق إجراء الكشف الظاهري على جثمان المتهم عدم وجود أي آثار إصابية ظاهرية حيوية حديثة به من شأنها الإشارة إلى تماسك أو تجاذب أو عنف جنائي واقع على المتوفى.

وكان النائب العام قد أمر أن تستكمل التحقيقات، مع نَدْب أحد الأطباء الشرعيين من أجل تشريح جثمان المتوفى شادي حبشي، بهدف بيان السبب المباشر المؤدي لوفاة المتهم وإذا ما كان بجثمان شادي حبشي أي إصابات وكذلك معرفة سبب وكيفية وتاريخ حدوثها في حال وجودها، إلى جانب أخذ عينة حشوية منه لبيان مدى احتوائها على أي مواد مخدرة أو مسكرة أو سامة أو كحولية من عدمه، وإذا وجد بيان مدى تسببها في وفاته، ومدى جواز حدوث الواقعة وفق التصوير الذي توصلت إليه التحقيقات حتى تاريخه، بالإضافة إلى بيان مدى صحة الإجراءات الطبية المتخذة من قِبل الطبيبين اللذين وقعا الكشف على شادي حبشي.

وفي أسئلة زملاء المتوفى في السجن، قالوا إنه شرب رشفة من الكحول الميثيلي فتذوق طعما غريبا بها، وحينها ضحك “شادي” فلما سألوه علموا منه بخلطه المياة الغازية بمادة الكحول التي تستخدم في تطهير الأيدي؛ ليكون لها تأثير مثل تأثير الخمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى