أخبار مصر

نقابة الأطباء تؤكد وجود عجز كبير بالوحدات الصحية بسبب النظام الجديد للتكليف

أكدت نقابة الأطباء اليوم الإثنين وجود عجز كبير وواضح في الوحدات الصحية بسبب النظام الجديد المتبع من أجل تكليف الأطباء، وهو النظام الذي تم تطبيقه منذ شهر سبتمبر من العام الماضي 2019 مما لا يخدم مصلحة القطاع الطبي في مصر في المرحلة القادمة.

وأوضح أيمن فاروق ممثل أطباء تكليف دفعة مارس 2020 خلال تصريحات له اليوم الإثنين في مؤتمر صحفي تم عقده داخل نقابة الأطباء، أن النظام الجديد لتكليف الأطباء قد ساهم في وجود عجز لا مثيل له على الإطلاق في الوحدات الصحية.

وأشار أيضاً إلى أن السبب الرئيسي وراء ذلك العجز في الوحدات الصحية هو إخلاء الدفعات السابقة من هذه الوحدات، ولكن بدون تكليف أطباء جدد على هذه الوحدات مما يجعل الوحدات الصحية في حالة عجز تام، مؤكداً في الوقت ذاته أن جميع المديريات الصحية تمتلك مستندات رسمية تثبت ذلك العجز الذي تعاني منه الوحدات الصحية.

وشدد أيمن فاروق في حديثه على أن النظام الجديد لتكليف الأطباء له عيوب أخرى تم دراستها كلها من جانب نقابة الأطباء، حيث يتمثل العيب الثاني في عدم جاهزية المستشفيات إضافة إلى المدربين بالزمالة في ظل عدم وجود تدريب حقيقي للأطباء.

وأضاف أيضاً أن الزمالة باتت تقبل الآن 8 آلاف طبيب في نفس مكان التدريب الذي كانت تقبل فيه ألفين طبيب فقط لا غير، مما يؤثر بالتالي بشكل سلبي للغاية على شهادة الطبيب إضافة إلى عدم انتظام فترة التدريب لذا يصبح التدريب بدون جودة عالية.

وفي ختام تصريحاته، أكد أيمن فاروق أن الأطباء باتوا يعانون من التضييق عليهم في اختيار التخصص، إضافة إلى إغلاق جميع الفرص من أجل الترشيح للماجستير أو الدبلومة، مما يجعلهم على منافسة الأطباء التابعين لوزارة الصحة والسكان.

ومن المؤكد أن هذه الأزمة التي حرصت نقابة الأطباء على توضيحها اليوم سوف تعمل الحكومة المصرية على حلها في أسرع وقت ممكن، نظراً لأن الدولة المصرية في أمس الحاجة خلال المرحلة القادمة لجهود كافة الأطباء من أجل احتواء فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً: جميعهم مخالطين .. الكويت تسجيل 598 إصابة جديدة بفيروس كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى