أخبار مصر

“استعادة القاهرة الخديوية”.. “مثلث ماسبيرو” يدخل العالمية قريبا

بعدما أعلن عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن البدء في تنفيذ أعمال المرحلة الثانية من مشروع تطوير “مثلث ماسبيرو” وذلك في حضور خالد عبدالعال محافظ القاهرة، وعدد من مسئولي الوزارة والمحافظة والجهات ذات الصلة، يرصد التقرير التالي أبرز المعلومات بشأن المشروع الذي سوف يكون أحد معالم مصر الحضارية:

– يعتبر ذلك المشروع أحد أبرز التطورات الجاري تنفيذها داخل القاهرة بهدف إعادة الرونق الحضاري لها ومن المقدر أن تكون استثمارات المشروع 10 مليارات جنيه.

– من المتوقع البدء في المرحلة الثانية من المشروع وفقا للجدول الزمني المحدد وبعد الانتهاء من المرحلة الأولى بنجاح.

– من المخطط أن يتم تنفيذ 3 أبراج سكنية لسكان منطقة “مثلث ماسبيرو”، وذلك بعد تخيرهم بالعودة إليها بعد التطوير وتشمل تلك المنطقة جميع الخدمات من محلات ودور حضانة ومدارس.

– تضم المنطقة برجين مكونين من (بدروم “جراج سفلي” + دور أرضي تجاري” + دور أول “جراج علوي” + 16 دورًا سكنيًا، فيه 10 مصاعد و4 مداخل).

– اما بالنسبة للبرج الثالث فيتكون من (دور أرضى “تجارى” + 10 أدوار سكنية، وبه 3 مصاعد).

– يحد كورنيش النيل من الجهة الغربية وشارع 26 يوليو من الجانب الشمالي، وشارع الجلاء من الجهة الشرقية وميدان عبد المنعم رياض من الجهة الجنوبية.

– بينما تبلغ الواجهة المائية للمنطقة نحو 900 م، ويبلغ المسطح التقريبي نحو 75.19 فدان وذلك بكل ما تشمله من مباني ومعالم للمكان.

– كما تتميز تلك المنطقة بوجود العديد من الاستعمالات المميزة وأبرزها مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ومبنى وزارة الخارجية، ومبنى دار المعارف، وفندق هيلتون رمسيس، والقنصلية الإيطالية.

– ويشمل المخطط تطوير كافة المنشئات التي تحيط به محورين رئيسيين من شارع الجلاء إلى الكورنيش كما يضم التطوير وحدات ترفيهية وتجارية وسياحية.

ومن المقرر أن تتضمن الخطة مسارين ترفيهي وآخر سياحي، إلى جانب تجاري سوف يربط بين المسارين شوارع مخصصة للمشاة، بما في ذلك إنشاء جراج تحت الأرض أسفل مسار المشاة الرئيسي بهدف ربط الكورنيش بمحطة مترو رمسيس، مع تأسيس شبكة طرق بالمشروع، إلى جانب مراعاة زيادة كفاءة ميدان عبدالمنعم رياض، باعتباره الرابط بين القاهرة الخديوية ومثلث ماسبيرو.

– ومن المقرر تطوير المباني ذات القيمة التاريخية في المنطقة مثل متحف المركبات، إلى جانب تصميم مباني مشروع مثلث ماسبيرو الجديد، بما يتماشى مع عمارة القاهرة الخديوية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى