أخبار مصر

الصحة تكشف عن تعليمات جديدة للتعامل مع مرضى كورونا ونقابة الأطباء تطالب الرئيس السيسي بالتدخل

كشفت وزارة الصحة والسكان بصفة رسمية عن التعليمات الجديدة التي يجب على جميع الأطباء والممرضين في كافة المستشفيات على مستوى كل محافظات الجمهورية أن يقوموا بتطبيقها، من أجل التعامل مع مرضى كورونا الذين تثبت إيجابية التحاليل الخاصة بهم.

وقام الدكتور إيهاب عطية مدير الإدارة العامة لمكافحة العدوى بإرسال خطاب رسمي إلى كافة مديريات الصحة على مستوى الجمهورية، وذلك من أجل توضيح كافة التعليمات الجديدة التي أقرتها الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان للتعامل مع مصابي فيروس كورونا المستجد.

وتتمثل هذه التعليمات الجديدة للتعامل مع مرضى الفيروس المستجد على النحو التالي:

  • في حالة اكتشاف أي حالة إيجابية مصابة بالمرض بين أفراد طاقم العمل في المستشفيات، يقوم فريق مكافحة العدوى وحده فقط لا غير بالتعامل مع هذه الحالة.
  • لا يتم سحب أي عينات من جميع المخالطين لهذه الحالة الإيجابية، ولا يتم التصريح نهائياً بعزل المخالطين سواء في المنزل أو بجهة العمل.
  • لابد من تطهير الأماكن التي تواجدت فيه الحالة الإيجابية مع عدم غلق المنشأة أو القسم الذي ظهرت فيه الحالة غلقاً شاملاً، حيث يقتصر الغلق فقط على مدة التطهير أو التعقيم لمكان ظهور الحالة.
  • يجب على جميع العاملين في المنشأة أو خاصة المخالطين للحالة الإيجابية التي تم اكتشافها إجراء تقييم لأنفسهم فيما يتعلق بأعراض ذلك الوباء، ثم إبلاغ صاحب جهة العمل في حالة أحد ظهور أعراض ذلك المرض عليهم من أجل إجراء التحاليل اللازمة، على أن يتم عزل من ظهر عليه الأعراض في الحجر الصحي المنزلي.
  • إجراء المسح المعتمد بصفة يومية في صباح كل يوم على كافة العاملين في المستشفيات مثل قياس درجة الحرارة إضافة إلى التأكد من ارتداء الواقيات الشخصية.

وشدد الدكتور إيهاب عطية في الخطاب على ضرورة تنفيذ كل هذه التعليمات الجديدة بكل حزم وصرامة، وذلك من أجل ضمان الحفاظ على سلامة جميع الفرق الطبية العاملة في كافة المستشفيات، وخاصة بعدما أكدت الإحصائيات في الفترة الماضية أن جميع الحالات المصابة من الفرق الطبية تم إصابتها بسبب المخالطة فيما بينها سواء في مقر العمل أو حتى في مقر السكن.

على صعيد متصل، كانت نقابة الأطباء حريصة على توجيه انتقادات حادة بشأن هذه التعليمات الجديدة المفروضة على الأطباء والممرضين في المستشفيات، نظراً لأن هذه التعليمات لا توفر الحماية على الإطلاق لكافة الأطقم الطبية وبالتالي تعريض حياة المواطنين إلى الخطر.

وقامت النقابة بإرسال خطاب رسمي إلى مكتب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية إضافة إلى الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، من أجل المطالبة بضرورة تغيير هذه التعليمات الجديدة حفاظاً على سلامة الأطباء.

وأوضحت نقابة الأطباء أن هذه التعليمات تعتبر خطيرة بدرجة لا مثيل لها على الإطلاق، نظراً لأنها تعني أن أي طبيب أو ممرض ظهرت عليه أعراض الفيروس المستجد سوف يتمكن من مواصلة عمله بصورة طبيعية ومخالطة الجميع، مما يعني بالتالي إمكانية انتشار العدوى بشكل أكبر بين الناس وتعريض حياة الجميع إلى الخطر.

وأضافت النقابة أيضاً أن تحميل وزارة الصحة والسكان الفرق الطبية مسؤولية إصابتها بالوباء تعتبر سابقة خطيرة ليس لها مثيل على الإطلاق على مستوى العالم بأكمله، وخاصة وأن منظمة الصحة العالمية قد أكدت في وقت سابق أن نسبة 90% من الأطقم الطبية من الوارد تعرضهم إلى الإصابة في مقر العمل.

إقرأ أيضاً: الصحة تعلن إحصائيات كورونا اليوم 13 مايو في مصر .. استقرار معدل الوفيات

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى