أخبار مصر

“الصحة” تعلن قواعد رئيسية لمرحلة التعايش مع “كورونا”

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عدة قواعد يجب التزام المواطنين بها خلال مرحلة التعايش مع وباء كورونا المستجد، وذلك في إطار تطبيق الخطة الكاملة المقرر البدء في تنفيذها مطلع الشهر المقبل، ويرصد التقرير التالي أبرز تلك القواعد:

– الالتزام بارتداء الكمامات عند الخروج من المنزل، إلى جانب أن تتولى أجهزة الرقابة منع ركوب أي مواطن المواصلات العامة أو الدخول لأي منشئة عامة دون ارتداء الكمامة.

– ضرورة البقاء في المنزل وتجنب الخروج إلا في حالات الضرورة القصوى خاصة لمن فوق سن الخمسين عاما أو من أصحاب الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل.

– البقاء في المنزل عند ظهور أعراض المرض أو أي أعراض حتى لو بسيطة، إلى جانب أخذ الاحتياطات عند التعامل مع باقي الأفراد داخل المنزل، وفي حالة ظهور أعراص التواصل فورا خلال الخط الساخن مع وزارة الصحة المصرية.

– الحفاظ على التباعد الاجتماعي بمسافة لا تقل عن 2 متر مع جميع الأفراد خاصة في الطوابير وتجنب الأماكن المزدحمة.

– عدم استخدام أي أدوات مشتركة وضرورة الاحتفاظ بالمستلزمات الشخصية إلى جانب تطهير الأماكن المشتركة قبل الاستخدام.

– الحفاظ على آداب السعال والعطس وضرورة استخدام المناديل الورقية والتخلص منها بطريقة صحية.

– الحفاظ على التنظيف والتطهير المستمر للأسطح والأرضيات بالمطهرات داخل المنازل وخاصة الأماكن المشتركة.

– يجب أن يتولى أحد أفراد الأسرة الأصحاء التعامل مع عامل التوصيل للمنازل وتجنب تعامل المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة معه.

– في حالة دخول الشخص عزل منزلي ويضطر لاستلام الطلب من عامل الدليفري بنفسه، يجب عليه عمل الآتي بالترتيب:

1- غسل اليدين جيدا بالماء والصابون فترة لا تقل عن نصف دقيقة.

2- ارتداء جوانتي نظيف بعد غسل اليدين وارتداء الكمامة.

3- إعطاء المقابل المالي عن بعد وهو مرتدي الجوانتي النظيف إلى عامل التوصيل.

وكانت وزارة الصحة والسكان، قالت إن هناك عدة إجراءات مخصصة للتعامل مع المواطنين في وسائل المواصلات ضمن تطبيق خطة التعايش مع فيروس كورونا المستجد، وذلك في إطار الخطة المتكاملة، التي أطلقتها الوزارة للحفاظ على صحة المواطنين ضمن خطة التعايش مع الفيروس التاجي، المقرر العمل بها بدء من مطلع الشهر المقبل، وذلك وفقا لما أعلنت الحكومة.

وأوضحت الوزارة، في بيان عنها، أنه من المقرر تنفيذ الخطة على مراحل ثلاثة، الأولى هي تطبيق كافة الإجراءات المشددة من أجل تفادي أي انتكاسة محتملة، وذلك بتطبيق سياسة خفض أعداد الحالات المكتشفة على مستوى الجمهورية خلال أسبوعين متتاليين، وثانيا مرحلة الإجراءات المتوسطة وتمتد حتى 28 يوما، والمرحلة الأخيرة وهي تخفيف الإجراءات وتستمر تلك المرحلة حتى صدور أي قرار آخر لحين إعلان منظمة الصحة العالمية تراجع تقييم المراحل عالميا للمستوى المتدني.

وتشمل هذه القواعد:

– الالتزام بارتداء الكمامات في حالة الخروج من المنزل، وتتولى المنشآت ووسائل النقل المختلفة الرقابة على عدم الدخول إلا لمرتدي الكمامات في مرحلة الإجراءات المشددة والمتوسطة.

– ضرورة الالتزام بالبقاء بالمنزل وعدم الخروج إلا في حالة الضرورة القصوى لكل من هم فوق الخمسين عاما، أو من أصحاب الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل.

– البقاء في المنزل عند المرض أو ظهور أي أعراض حتى لو كانت بسيطة، وأخذ الاحتياطات عند التعامل مع باقي الأفراد بالمنزل، والتواصل من خلال الخط الساخن في حالة ظهور أي أعراض.

– المحافظة على التباعد المكاني بمسافة لا تقل عن 2 متر، مع جميع الأفراد وتجنب الأماكن المزدحمة.

– تجنب استخدام أي أدوات مشتركة والاحتفاظ بالمستلزمات الشخصية وتطهير الأماكن المشتركة قبل الاستخدام.

– الحفاظ على آداب العطس والسعال باستخدام المناديل الورقية.

– التنظيف والتطهير المستمر للأسطح والأرضيات بالمطهرات بالمنازل وخاصة الأماكن المشتركة.

– يتولى أحد أفراد الأسرة الأصحاء والذين ليس لديهم أعراض مرضية التعامل مع عامل التوصيل (الدليفري).

– في حالة كون الشخص في عزل منزلي ويضطر إلى استلام الطلب من الدليفري بنفسه، يجب عليه عمل الآتي بالترتيب:

1- غسل اليدين جيدا بالماء والصابون فترة لا تقل عن نصف دقيقة.

2- ارتداء جوانتي نظيف بعد غسل اليدين وارتداء الكمامة.

3- اعطاء المقابل المالي عن بعد وهو مرتدي الجوانتي النظيف لعامل التوصيل.

ومن المقرر أن تُنفذ هذه الخطة على 3 مراحل، الأولى: وهيّ مرحلة الإجراءات المشددة لتفادي أي نوع من الانتكاسة، ويبدأت تطبيقها مباشرة وتستمر حتى حدوث تناقص في إجمالي الحالات الجديدة المكتشفة في أسبوعين متتاليين على مستوى الجمهورية، والمرحلة الثانية: وهي مرحلة الإجراءات المتوسطة وتبدأ بعد المرحلة الأولى مباشرة لمدة 28 يومًا، والمرحلة الثالثة، وهي مرحلة الإجراءات المخففة والمستمرة، وتستمر حتى صدور قرارات أخرى لحين إعلان منظمة الصحة العالمية انخفاض تقييم المخاطر عالميا إلى المستوى المنخفض.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى