أخبار مصر

“مكافحة العدوى”: نتوقع زيادة أعداد الإصابة بـ”كورونا”

أكد الدكتور إيهاب عطية مدير إدارة مكافحة العدوى في وزارة الصحة، أن الخطة تعتمد على الوعي واتباع كافة الإجراءات الوقائية بهدف الحماية من فيروس كورونا المستجد، موضحا أن ذلك رغما من الجهود الكبيرة للتوعية المبذولة إلا أن المواطنين لا يزالوا غير ملتزمين بأي من الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد حتى الآن. مستنكرا: “مش عارف الناس ليه مش خايفة من الموضوع”.

وأضاف عطية، في مداخلة هاتفية عبر فضائية “إم بي سي مصر” ببرنامج “يحدث في مصر”، اليوم، أن التباعد الاجتماعي بين الناس وبعضهم سوف يؤدي إلى نتائج إيجابية، وذلك سواء أن كان المنازل أو الشوارع، إضافة إلى أن ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس سوف يزيد مرة أخرى خلال الأيام المقبلة، مضيفا أن كافة المؤشرات بشأن تجاوز مصر مستوى ذروة الإصابة بالفيروس لم تظهر النتائج المطلوبة حتى الآن، مطالبا بضرورة الحظر الشديد خلال الفترة المقبلة بهدف تراجع معدل الإصابات وهو ما يدعو للتفاؤل ولكن لا يمكن أن نقس عليه.

وأوضح مدير إدارة مكافحة العدوى في وزارة الصحة، أنه حتى الآن لا يوجد أي تغيير في بروتوكول وزارة الصحة تجاه آلية التعافي من الوباء المستجد.

وكانت وزارة الصحة والسكان، قالت إن هناك عدة إجراءات مخصصة للتعامل مع المواطنين في وسائل المواصلات ضمن تطبيق خطة التعايش مع فيروس كورونا المستجد، وذلك في إطار الخطة المتكاملة، التي أطلقتها الوزارة للحفاظ على صحة المواطنين ضمن خطة التعايش مع الفيروس التاجي، المقرر العمل بها بدء من مطلع الشهر المقبل، وذلك وفقا لما أعلنت الحكومة.

وأوضحت الوزارة، في بيان عنها، أنه من المقرر تنفيذ الخطة على مراحل ثلاثة، الأولى هي تطبيق كافة الإجراءات المشددة من أجل تفادي أي انتكاسة محتملة، وذلك بتطبيق سياسة خفض أعداد الحالات المكتشفة على مستوى الجمهورية خلال أسبوعين متتاليين، وثانيا مرحلة الإجراءات المتوسطة وتمتد حتى 28 يوما، والمرحلة الأخيرة وهي تخفيف الإجراءات وتستمر تلك المرحلة حتى صدور أي قرار آخر لحين إعلان منظمة الصحة العالمية تراجع تقييم المراحل عالميا للمستوى المتدني.

وأكدت الوزارة، أن تشديد الإجراءات يشمل ضرورة استخدام الكمامات خلال التواجد في المواصلات العامة، إلى جانب منع دخول أي مترو أو قطار دون ارتداء الكمامة، إلى جانب مراعاة الحد الأقصى لعدد الأفراد في كل عربة وفرض مساحات تباعد اجتماعي كافية، وأيضا حال تواجد مصاعد داخل المحطات يتم اتباع نفس سبل الوقاية القصوى والتباعد الاجتماعي وضرورة التشديد على الالتزام بالحد الأقصى للركاب، وحالة وجود طابور يجب الالتزام بالمسافات المحددة بين كل فرد والآخر.

تعليق واحد

  1. الناس مش خايفه بس الحكومه تقدر تخوفهم كل يوم العدد. بيزيد لازم الحكومه تعمل حاجه فرض حظر تجول كامل 24 ساعه خلال اسبوع حيتوقف الإصابات في مصر أنا مش موجود في بلدي ونفسي ارجع بس مش عارف علشان مفيش طيران ربنا يسترها علي مصر واهلها ارجو من الجميع الالتزام في البيت اسبوع فقط حتلقو في تحسن كبير زي عندي هنا توقف الإصابات 10 ايام حتي الآن لا يوجد اصابه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى