أخبار مصر

رئيس الوزراء يكلف اللجنة الطبية العليا بعلاج الطبيب محمود سامي على نفقة الدولة

أبدى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اهتماماً بالغاً بحالة الطبيب محمود سامي فتحي الذي كان يعمل في إحدى مستشفيات العزل المخصصة لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعدما تعرض ذلك الطبيب إلى وعكة صحية تسبب في فقدانه للنظر بشكل مؤقت.

وتعرض الدكتور محمود سامي فتحي إلى ارتفاع شديد في ضغط الدم بسبب ضغط العمل عليه مثله مثل زملائه من الأطباء والممرضين على مدار الأشهر القليلة الماضية، بسبب تكدس المستشفيات لعلاج المصابين الذين تعرضوا للفيروس المستجد.

وبناءً على ذلك، قرر الدكتور مصطفى مدبولي بعد الإطلاع على كافة التفاصيل الكاملة حول ذلك الملف أن يتم نقل الطبيب محمود سامي فتحي إلى المركز الطبي العالمي، من أجل إخضاعه إلى جميع الفحوصات الطبية اللازمة إضافة إلى تلقي العلاج المناسب لحين شفائه بشكل كامل.

وأكد الدكتور حسام المصري المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء في بيان رسمي اليوم الخميس، أن اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء أوصت بدورها أن يتم علاج الطبيب محمود سامي فتحي على نفقة الدولة المصرية بدون أن يتحمل أي شيء على الإطلاق.

وأشار أيضاً إلى أن مجلس الوزراء قام بالتواصل مع مدير المركز الطبي العالمي خلال الساعات الماضية، من أجل ترتيب كافة الإجراءات اللازمة لاستقبال الطبيب محمود سامي فتحي وتوفير الرعاية الطبية الشاملة له في المركز.

وشدد الدكتور حسام المصري في البيان على أنه قد تواصل بشكل شخصي مع الدكتور محمود سامي في ساعة متأخرة من يوم أمس الأربعاء، حتى يخبره بكافة التعليمات التي أصدرها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بشأن ملف علاجه.

وأضاف أيضاً أن الطبيب المصاب كان حريصاً على التوجه بالشكر إلى مسؤولي الدولة المصرية بسبب التحرك السريع من جانبهم لمتابعة حالته الصحية، كما أكد أيضاً أنه كافة زملائه الأطباء في مصر سوف يظلون يعملون جاهداً طيلة المرحلة القادمة من أجل خدمة الوطن إضافة إلى المواطنين لحين نهاية أزمة ذلك الوباء الذي اجتاح العالم مؤخراً.

إقرأ أيضاً: العلماء في أستراليا يكتشفون ثغرة في عقار الملاريا قد تقضي على فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى