أخبار مصر

أشعة تحت الحمراء.. تعرف على اشتراطات تشغيل المطاعم والكافتيريات والفنادق

اشتراطات جديدة وقواعد ومعايير أعلنتها شعبة أصحاب المطاعم والفنادق والمنشآت السياحية بالغرفة التجارية في الجيزة، من أجل إعادة تشغيل المطاعم والكافتيريات بنسبة تبلغ نحو 50% من طاقة المطاعم الاستيعابية بدءًا من أول يونيو المقبل.

وقال محمد إمبابي نائب رئيس الغرفة التجارية بالجيزة رئيس شعبة أصحاب المطاعم والفنادق والمنشآت السياحية بالغرفة، إن هذه الاشتراطات والقواعد تأتي أسوة بما جرى إقراره بشأن إعادة تشغيل المطاعم في المنشآت الفندقية، وفقًا لعدد من المعايير والاشتراطات الصحية والبيئية وضعتها منظمة الصحة العالمية، إضافة إلى وجود ضوابط من وزارة الصحة والسكان.

وأضاف نائب رئيس الغرفة التجارية بالجيزة، إن هذه الاشتراطات تتضمن عدم انتشار جائحة كورونا المستجد “كوفيد – 19″، إضافة إلى اتباع المطاعم لكل الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية؛ للحد من انتشار الفيروس.

وأشار إمبابي، في بيان صدر عنه، إلى أنه يجرى في الوقت الحالي التنسيق بين الغرفة التجارية في الجيزة ووزراتي الصحة والسياحة، لكي تُعرض هذه المقترحات على الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء؛ من أجل إقرارها لتدخل حيز التنفيذ.

كما تضمن المقترح المقدم من الغرفة التجارية بالجيزة، والذي أعدته شعبة أصحاب المطاعم والفنادق والمنشآت السياحية، ضرورة أن يعمل كل مطعم على توفير أدوات الوقاية الشخصية إضافة إلى مواد التعقيم المستخدمة، وعدم التعامل إلا مع الشركات المعتمدة من قبل وزارة الصحة والسكان.

وأكد إمبابي وجود تعاون مشترك بين وزارة السياحة والجهات المعنية، وإدارة مكافحة العدوى في وزارة الصحة، من أحل التفتيش المفاجئ على المطاعم بصفة مستمرة، من أجل التأكد من استيفائها لجميع الاشتراطات المطلوبة ومدى جاهزيتها للتشغيل، إلى جانب وقف وحظر نشاط إقامة الحفلات أو الأفراح داخل المطاعم، وجميع أنواع النشاط الليلي داخل المطاعم، مشدد على ضرورة إجراء الاختبار السريع للعاملين على بوابات المطاعم السياحية بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان بشكل دائمٍ للاطمئنان عليهم.

وعن الاشتراطات التي يجب اتباعها من قبل رواد المطاعم، أكد هشام وهبة عضو مجلس إدارة شعبة أصحاب المطاعم والفنادق والمنشآت السياحية بالغرفة التجارية في الجيزة، أن المقترح يحوي استخدام جهاز من أجل قياس درجات حرارة الجسم بالأشعة تحت الحمراء عند دخول المطعم في كل مرة، إضافة إلى توفير مطهرات لليدين بمنطقة الاستقبال، وفي جميع المرافق في كل الأوقات، إلى جانب تطهير المناطق العامة كافة بصورة منتظمة.

وعن الاشتراطات التي يجب على العاملين في المنشآت والمطاعم السياحية اتباعها، قال وهبة إنه جرى الاتفاق على التزام المطاعم والمنشآت بألا يزيد نسبة العمالة فيها على 50% من حجم العمالة في المنشآت كاملة، إضافة إلى إجراء فحص سريع لجميع العاملين العائدين من إجازات قبل استلام أعمالهم، قياس درجات الحرارة للعاملين بصفة مستمرة إلى جانب ارتدائهم للقفازات والكمامات الطبية طوال فترة عملهم.

وشدد على ضرورة استمرار أعمال تطهير كل مناطق التشغيل، وإقامة عديد من الدورات التدريبية تشمل الأعمال الوقائية من فيروس كورونا المستجد، إلى جانب ألا يجرى مشاركة أي عامل إلا بعد حصوله على هذه الدورات واجتيازها بما يضمن الحفاظ على صحة وسلامة وأمن الغذاء المقدم للرواد.

وتابع بأن هذه الاشتراطات هي مقترحات من أجل عودة العمل في المطاعم، إضافة إلى اتباع إجراء حظر خدمة “البوفيه المفتوح” تمامًا، والاعتماد على القوائم المحددة مسبقًا، إضافة إلى حظر تقديم الشيشة، وترك مسافة لا تقل عن مترين بين طاولات الطعام، ومتر واحد بين كل شخص وآخر على المائدة.

وأوضح أن تقديم الشعبة لمقترح ونموذج للمقاعد في المطاعم من خلال قواطيع زجاجية بين الجالسين لعدم نشر أي أوبئة أو أمراض، وبشرط ألا يزيد عدد الأفراد في هذه الطاولات على نحو 6 أفراد، مع اتباع التباعد الجسدي بما لا يقل عن متر بين الكرسي والآخر.

وأشار إلى أنه ضمانا لأكبر معدل للأمن والأمان والسلامة الصحية في المطاعم والمنشآت الفندقية، سيجرى الاعتماد على أدوات طعام أحادية الاستخدام قدر المستطاع، ووضع معقمات ومناديل تعقيم على كل مائدة طعام، ووضع الإرشادات التوعوية في أنحاء المطعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى