أخبار مصر

البرلمان يعترض على تجاهل وزارة الصحة بسبب إجراءات التعامل مع المخالطين للأطباء

حرص مجلس النواب المصري اليوم الجمعة على الاعتراض بشدة على حالة التجاهل التي اتسمت بها وزارة الصحة والسكان، وذلك فيما يتعلق تحديداً بالبروتوكول الخاص بمكافحة عدوى فيروس كورونا المستجد في مستشفيات العزل.

وتمثل اعتراض البرلمان المصري في قيام النائب داليا يوسف عضوة مجلس النواب طلب إحاطة إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، إضافة إلى الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، من أجل المطالبة بضرورة تعديل أو تغيير الإجراءات المفترض تطبيقها في المستشفيات من أجل التعامل مع الحالات المخالطة لكافة الأطقم الطبية التي تعرضت للإصابة بذلك المرض.

وأكدت النائبة داليا يوسف في طلب الإحاطة أن البروتوكول الخاص الذي أصدرته وزارة الصحة والسكان ينص على عدم عزل المخالطين لأي حالة إيجابية تظهر بين العاملين في مستشفيات العزل أو في بقية المنشآت الصحية المتواجدة في الدولة المصرية على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأشارت أيضاً إلى أن الأمر لا يقتصر على ذلك فحسب، بل إن البروتوكول يتضمن أيضاً عدم إجراء تحليل PCR لهذه الحالات المخالطة رغم كونها قد خالطت حالة إيجابية مصابة بذلك الوباء.

وشددت النائبة داليا يوسف على أن ذلك البروتوكول الذي أصدرته وزارة الصحة والسكان من شأنه أن يساهم في ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس المستجد بشكل أكبر في المرحلة القادمة، وذلك بعكس ما كان عليه الوضع على مدار الأسابيع الماضية.

وأضافت أيضاً أن هذه الزيادة المتوقعة سوف تحدث نتيجة عدم إجراء التحاليل اللازمة للمواطنين المخالطين قبل خروجهم من المستشفيات، مما يعني أنه من المحتمل خروج مواطن مصاب بفيروس كورونا من إحدى المستشفيات دون علم أحد ومن ثم التسبب في إصابة آلاف المواطنين من حوله وهكذا تزداد الأعداد بشكل جنوني.

وأوضحت النائبة داليا يوسف أن ذلك البروتوكول سوف تكون له عواقب وخيمة ونتائج كارثية على الشارع المصري، وسوف يتسبب أيضاً في ضياع كافة المجهودات التي قامت الحكومة المصرية طيلة الأشهر القليلة الماضية من أجل محاولة احتواء انتشار ذلك الوباء.

وفي الختام، طالبت بضرورة إيقاف العمل بذلك البروتوكول الذي اعترضت عليه نقابة الأطباء بشدة قبل يومين فقط من الآن، وليس ذلك فحسب بل إن النقابة ناشدت السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية بسرعة التدخل لحل هذه الأزمة قبل فوات الآوان، على أن يتم العمل بنفس الإجراءات الوقائية التي تم تطبيقها منذ اللحظة الأولى التي تفشى فيها فيروس كورونا.

إقرأ أيضاً: الجهات الأمنية تكثف بحثها عن إمام مسجد صلى ب20 مواطن رغم إصابته بفيروس كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى