“الوزراء” ينفي وجود إطار زمني محدد لفيروس كورونا في مصر

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، شائعات وجود إطار زمني تقديري لانتهاء الوباء في مصر، موضحا أنه حتى الآن لا يزال الحل المتوفر الوحيد هو إجراء الفحوصات والعزل للمصابين واتباع كافة الإجراءات الاحترازية التي تخفض فرص تقليل العدوى وانتشار الفيروس حتى إيجاد لقاح وعلاج للفيروس.

وأضاف المركز، خلال بيان له عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن الإعداد التدريجي لمنشآت الخدمات الحكومية المختلفة لاستقبال المواطنين يلتزم التطبيق الحازم لكافة الإجراءات الوقاية وهو ما يضمن سلامة كل المواطنين والموظفين، موضحة أن التركيز الأكبر للدولة سوف يكون بسرعة الانتهاء من كل المشروعات الجديدة وإعادة تأهيل المنشآت القائمة.

ونفى المركز، شائعة امتلاء مستشفيات العزل الصحي وعدم قدرتها على استقبال المصابين بالفيروس التاجي، مؤكدا أن جميع المستشفيات معدة طبيا ومجهزة لاستقبال أي حالة مصصابة بالفيروس ومنحها كافة أوجه الرعاية الطبية اللازمة.

وأكد على أن الدولة تسعى لإعداد وتطوير العديد من مستشفيات الصدر والحميات، وذلك ضمن استراتيجية متبعة بشأن إعداد تلك المستشفيات حتى تكون جاهزة ومؤهلة على أعلى مستوى للعزل الصحي، إلى جانب تطبيق خطة تهدف لتدريب ورفع كفاءة القوى البشرية من الأطقم الطبية على معايير مكافحة العدوى وبروتوكولات العلاج.