فرص عمل للمواطنين العائدين من الخارج توفرها مصر لابنائها

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

إعداد استمارة بيانات هو ما عكفت عليه وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، حتى توزع  على المصريين العالقين العائدين من الخارج، وخاصة القادمين من دول الخليج العربي، بهدف أن تستفيد البلاد من القوى البشرية والعمالة المصرية القادمة، وإشراكهم في عملية التنمية.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بذل الدولة مجهوداً ضخما من أجل إجلاء العدد الكبير من المصريين العالقين في الخارج، وخاصة العالقين منهم في دول الخليج في وقت قياسي.

Advertisements

وأشارت الوزيرة إلى أن أغلب العالقين المصريين العائدين من دول الخليج، من العمالة الماهرة، والتي وصفتها بأنها قوى بشرية عظيمة  يجب أن تسفيد منها بالشكل الأعظم وكذلك إشراكهم في عملية التنمية من خلال المشروعات القومية الموجودة في مصر في كل المجالات، ومن الممكن اعتبارها بديلاً جيداً لهؤلاء عن سفرهم وعملهم في الخارج بإقامة مخالفة أو بدون إقامة.

وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن مبادىء الإنسانية على رأس أولويات مصر في ظل الإجراءات الاحترازية المتخذة من أجل مواجهة أزمة وباء فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى وجود خطة متكاملة من أجل أن تعظم الاستفادة من الموارد البشرية للعائدين من الخارج.

وكانت الدولة تبنت خطة من أجل إعادة أبنائها العالقين في الخارج، إلى جانب توفير كل سبل الإعاشة والرعاية الصحية لهم طوال فترة العزل الصحي المقررة، إذ يجرى فحص شامل ودقيق لكل المواطنين المصريين العائدين من الخارج تحت إشراف إدارة الحجر الصحي في مطار القاهرة، ثم يتم نقلهم إلى أماكن العزل المخصصة لهم من أجل قضاء فترة العزل،حيث يستهدف التأكد من سلامتهم وخلوهم من عدوى الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وجهزت الدولة كذلك المدن الجامعية لاستقبال المصريين العالقين في الخارج، إذ يجرى تطبيق إجراءات احترازية ووقائية مستندة إلى للمعايير الطبية الدولية بالإضافة إلى أنها مزودة بكل الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية والفرق الطبية المؤهلة والمدربة على أعلى مستوى من أجل مواجهة خطر انتشار وباء كورونا، على أن تكون في نفس الوقت قادرة على أن تتعامل مع الحالات الطارئة وتتخذ ما يلزم من إجراءات استباقية بشكل سريع.

Advertisements
الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق