أخبار مصر

رسمياً .. مصلحة الدمغة والموازين تعلن إصابة رئيسها بفيروس كورونا المستجد

أعلنت مصلحة الدمغة والموازين التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية بصفة رسمية اليوم الثلاثاء عن إصابة رئيسها عبد الله منتصر بفيروس كورونا المستجد، بعدما تم التأكد من إيجابية التحاليل الخاصة به إثر ظهور عليه أعراض المرض في الفترة الماضية.

وأكدت مصلحة الدمغة والموازين في بيان رسمي اليوم أن عبد الله منتصر رئيس المصلحة قد تم نقله على الفور بواسطة سيارة إسعاف معقمة إلى مستشفى العزل، حتى يخضع إلى الرعاية الطبية اللازمة على أمل تعافيه قريباً من المرض.

وأشارت أيضاً إلى أن جميع العاملين في المصلحة والمخالطين لرئيسها قد تم عزلهم وفرض عليهم الحجر الصحي المنزلي لمدة أسبوعين كاملين، من أجل ضمان عدم انتشار الفيروس المستجد بشكل أكبر في المصلحة إضافة إلى الحفاظ على سلامة وصحة جميع العاملين في المصلحة.

وشددت مصلحة الدمغة والموازين في البيان على أن الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية طالب بضرورة تنفيذ جميع الإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة والسكان في مثل هذه الظروف، من أجل تفادي إصابة المزيد من العاملين بالمنشأة بذات الوباء خلال المرحلة القادمة.

وأضافت أيضاً أن فرق مكافحة عدوى كورونا سوف تقوم بتطهير وتعقيم كافة الأماكن داخل مصلحة الدمغة والموازين على مدار الأسبوعين القادمين، مع استمرار متابعة حالة المخالطين في الأيام القادمة في ظل احتمالية انتقال العدوى إلى بعض الموظفين بنسبة كبيرة.

وتعاني مصر من ارتفاع ملحوظ في ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس المستجد منذ انطلاقة شهر رمضان الكريم، وذلك في إشارة واضحة إلى حالة عدم الالتزام من جانب عدد كبير من مواطني الشعب المصري بالإجراءات الوقائية التي طالبت وزارة الصحة والسكان بتطبيقها من أجل ضمان السيطرة على انتشار ذلك الوباء.

ومن المتوقع أن تستمر هذه الزيادة في أعداد المصابين خلال الأسابيع القادمة، على أمل نهاية هذه الأزمة مع نهاية شهر يونيو المقبل كحد أقصى مثلما يتوقع العديد من الخبراء حول العالم، علماً بأن ذلك سوف يكون أمراً مؤكداً في حالة اكتشاف اللقاح المناسب القادر على علاج ذلك المرض.

إقرأ أيضاً: الصحة العالمية تطالب الدول بتخفيض سعر لقاح كورونا بعد إنتاجه خوفاً من ترامب

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى