تفاصيل اجتماع الرئيس السيسي اليوم مع مجموعة الاتصال الأفريقية لحل الأزمة الليبية

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

شهد اليوم الثلاثاء مشاركة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية في اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقية عبر تقنية الفيديو، وذلك بهدف مناقشة آخر التطورات المتعلقة بالأزمة الليبية وكيفية حل هذه الأزمة بدون تدخل خارجي إضافة إلى دور الاتحاد الأفريقي في الموضوع.

وشارك في الاجتماع أيضاً كلاً من ممثل عن سكرتير عام الأمم المتحدة، إضافة إلى رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية أي رئيس مجموعة الاتصال الأفريقية، وأيضاً رئيس دولة جنوب أفريقيا ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، والممثل الرسمي لرئيس دولة الجزائر.

Advertisements

وأكد السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن ذلك الاجتماع قد شهد مناقشة جميع الملفات المتعلقة بالأزمة الليبية، وخاصة الدور الذي يجب أن يلعبه الاتحاد الأفريقي في المرحلة القادمة من أجل القضية الليبية.

وأشار أيضاً إلى أن الرئيس السيسي طالب جميع الحاضرين في الاجتماع بضرورة التوصل إلى حل يحافظ على سلامة دولة ليبيا وشعبها الأصيل بدون أي تدخل خارجي على الإطلاق، مؤكداً في الوقت ذاته أن موقف الدولة المصرية من القضية الليبية سوف يظل ثابتاً ولن يتغير بأي حال من الأحوال.


وشدد السفير بسام راضي على أن فخامة الرئيس السيسي طالب أعضاء مجموعة الاتصال الأفريقية بضرورة تركيز الجهود من أجل مكافحة الإرهاب في دولة ليبيا، نظراً لأن استقرار دولة ليبيا يعتبر من أهم أولويات الأمن القومي المصري.

وأضاف أيضاً أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قد حذر الحاضرين في الاجتماع من مدى تأثير انتشار الإرهاب في دولة ليبيا على كافة الدول المجاورة لها، مشدداً على أن الدولة المصرية لن تتعامل بأي تهاون أو رحمة على الإطلاق مع الجماعات الإرهابية أو من خلفهم مهما كانت الظروف.

وأوضح السفير بسام راضي أن الرئيس السيسي كان حريصاً على تأكيد مساندة الدولة المصرية بكل طاقاتها لمجهودات الاتحاد الأفريقي من أجل حل الأزمة الليبية في أسرع وقت ممكن، وهو الأمر الذي اتفق عليه كافة الحاضرين في الاجتماع بدون أي استثناء تماماً.

إقرأ أيضاً: القوى العاملة تعلن إغلاق 6 منشأت في محافظة الغربية بسبب فيروس كورونا

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق