رئيسا وزراء مصر والسودان يبحثان أوضاع سد النهضة في حضور رئيسا مخابرات البلدين

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

ناقش رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي مع نظيره السوداني ووزيري الخارجية والري ورئيس جهازي المخابرات في البلدين، تطورات ملف سد النهضة بينما أطلق الأمين العام للأمم المتحدة بيانا بشأن القضية.

وأضاف مدبولي، في بيانعن الخارجية المصرية، أن الاجتماع الذي تم عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” شهد تناول ملف سد النهضة الإثيوبي من كافة جوانبه، موضحا أنه من المقرر أن يجرى اتصالا أحمد بن أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي، بشأن استيضاح موقفه بخصوص العودة لمائدة المفاوضات وفقا لمسار واشنطن.

Advertisements

وفي ذات السياق، قال أنطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، على ضرورة استمرار متابعة تطورات سد النهضة الإثيوبي عن قرب، مشيرا إلى أنه لاحظ تقدما جيدا في المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان، ويشجع الأطراف الثلاثة على الاستمرار والمثابرة لحل الخلافات المتبقية بكل الطرق السلمية ما يهدف إلأى تحقيق اتفاق مفيد للطرفين.

وأكد جوتيريش، على أهمية وضرورة الإعلان عن إعلان المبادئ لسد النهضة الموقعة في 2015، الذي يشدد على التعاون القائم على التفاهم المشترك والمنفعة المتبادلة وحسن النية ومبادئ القانون الدولي، مشجعا على التقدم نحو اتفاق ودي يحفظ روح تلك المبادئ.


Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق