أخبار مصر

وزارة الصحة توضح حقيقة إجراء تحليل فيروس كورونا بالمنازل

حسم مجلس الوزراء المصري كل الجدل القائم عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بخصوص بدء وزارة الصحة والسكان عملية إجراء تحاليل الكشف عن فيروس كورونا المستجد للمواطنين من المنازل.

وأكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان رسمي اليوم الجمعة أن كل هذه الأخبار بشأن إجراء تحليل الكشف عن الفيروس المستجد في المنازل من طرف وزارة الصحة والسكان، هي مجرد شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة على الإطلاق.

وأشار أيضاً إلى أنه قد تواصل على الفور مع مسؤولي وزارة الصحة والسكان لمعرفة حقيقة هذه الأخبار، إلا أن الوزارة نفت بدورها كل هذه المعلومات المغلوطة التي يتم نشرها بهدف النصب على المواطنين في المنازل.

وشدد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء على أن المواطن المصري لا يتوجب عليه أن ينخدع من جانب أي شخص مرتدياً شعار وزارة الصحة والسكان يطرق باب منزله، حتى يقوم بإجراء تحليل الكشف عن الفيروس له مقابل الحصول على الأموال باسم الدولة المصرية.

وأضاف أيضاً أن جميع مستشفيات العزل إضافة إلى بعض المستشفيات الجامعية على مستوى جميع محافظات الجمهورية يتواجد بها حوالي 30 معملاً مجهزين على أعلى مستوى من أجل إجراء تحليل PCR لكافة الحالات المشتبه في إصابتها بالوباء المنتشر حالياً.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أن هذه التحاليل يتم إجرائها في كل يومين لجميع مصابي كورونا في مصر، مؤكداً في الوقت ذاته أن هذه المعامل تعمل على مدار الساعة بصفة يومية من أجل خدمة جميع المواطنين المشتبه في إصابتهم بالمرض.

وتعيش مصر في هذه الأيام على وقع قفزة استثنائية في أعداد المصابين بذلك الوباء بعكس ما كان عليه الوضع في الأسابيع الماضية، ويكفي الإشارة فقط إلى أن إجمالي عدد المصابين قد تخطى حاجز 15 ألف مصاب، مما يعني بالتالي أن الدولة المصرية قد دخلت الآن المرحلة الخطيرة من مراحل انتشار الفيروس، على أمل أن ينتهي ذلك الكابوس في أقرب فرصة ممكنة قبل أن تسوء الأوضاع بشكل أكبر.

إقرأ أيضاً: وزارة الصحة تنفي شائعة تنشيط بعض الأدوية لفيروس كورونا داخل جسم الإنسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى