وزارة الأوقاف تشدد على عدم فتح المساجد أثناء صلاة العيد بسبب فيروس كورونا

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

حرصت وزارة الأوقاف من جديد على تحديد الطريقة التي سوف يتم بها تأدية صلاة العيد بعد أقل من يومين فقط من الآن، وذلك في ظل رغبة العديد من المواطنين في فتح المساجد وإقامة الصلاة بصورة طبيعية بالرغم من استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأكدت وزارة الأوقاف في بيان رسمي لها اليوم الجمعة أن أبواب المساجد لن تفتح بأي حال من الأحوال أمام المواطنين من أجل تأدية صلاة العيد، نظراً لأن فعل ذلك سوف يؤدي إلى تسجيل أعداد هائلة من المصابين بالفيروس المستجد.

Advertisements

وأشارت أيضاً إلى أن إمام المسجد نفسه أو حتى عمال المسجد لن يتم السماح لهم بتلاوة التكبيرات الخاصة بالصلاة سواء من داخل المسجد أو حتى من خارجه، على أن يتم تشغيل مكبرات الصوت داخل كل مسجد ويتم إيصالها بإذاعة القرآن الكريم التي سوف تتولى تأدية صلاة العيد.

وشددت وزارة الأوقاف على أن أي إمام مسجد سوف يخالف هذه التعليمات السابقة سوف تكون عقوبته صارمة من طرف الوزارة، مؤكداً في الوقت ذاته أن السيناريو سوف يكون هو ذاته مثلما حدث أثناء قرآن المغرب أو قرآن الفجر خلال شهر رمضان الكريم.


يُذكر أن صلاة عيد الفطر المبارك سوف تقام في يوم الأحد القادم باعتباره أول أيام العيد فلكياً، علماً بأن الرؤية مساء اليوم الجمعة سوف تحسم الجدل بشأن موعد عيد الفطر المبارك.

ويتم نقل صلاة عيد الفطر المبارك عبر شاشات التلفزيون، وذلك تحديداً من داخل مسجد السيدة نفيسة رضي الله عنها وسط حضور 20 مصلي فقط من الوزارة، على أن يقوم الشيخ يسري عزام بإلقاء خطبة العيد.

على صعيد آخر، كان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء قد ألمح في مطلع الأسبوع الحالي إلى إمكانية عودة الشعائر الدينية من جديد في الشارع المصري انطلاقاً من منتصف شهر يونيو المقبل من العام الحالي 2020، حيث أوضح وقتها أن الملف لا يزال قيد الدراسة إلى غاية الآن.

إقرأ أيضاً: دراسة تؤكد قدرة فيروس كورونا على الانتقال من الإنسان إلى الأسطح في وقت قياسي

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق