أخبار مصر

الإفتاء تكشف عدم جواز صلاة العيد خلف إمام في التليفزيون أو الراديو

بعد إقرار عدم أداء صلاة العيد في المساجد والساحات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وتأكيد هيئة كبار العلماء بالأزهر برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في بيان لها الأحد الماضي، بجوار أداء صلاة العيد في البيوت، تساءل البعض عن جواز أداؤها خلف إمام التلفزيون أو الراديو وهو ما أقرت دار الإفتاء بعدم جوازه.

وقالت دار الإفتاء، في منشور عبر صفحتها الرسمية “فيس بوك”، إن صلاة العيد خلف إمام بالتليفزيون أو الراديو لا تجوز شرعًا.

وعن طريقة أداء صلاة العيد في المنزل أكدت دار الإفتاء أنها بنفس صفة صلاة العيد المعتادة، فيُصلي الفراد المسلم أو الجماعة ركعتين، الأولى بـ7 تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام قبل القراءة، والثانية بـ5 تكبيرات بعد تكبيرة القيام قبل القراءة، ثم يجلس الفرد أو الجماعة للتشهد ويُسلم، مشددة على أنه لا خطبة بعد أداء صلاة العيد في المنزل.

وعن توقيت أدء صلاة العيد، ذكرت لجنة الفتوى في دار الإفتاء أنه بدءا من وقت ارتفاع الشمس هو توقيت أداء صلاة العيد، بمعنى أنه بعد شروق الشمس بنحو ثلث الساعة، وهو ما يوافق الساعة 5:22 صباحا بحسب الهيئة العامة للمساحة، ويمتد التوقيت حتى زوال الشمس، أي قبيل وقت آذان الظهر بحوالي ثلث ساعة، وحسب توقيت آذان الظهر فينتهي أداء صلاة العيد في الساعة 11.32.

يذكر أن وزارة الأوقاف شددت من جديد على تحديد الطريقة التي سوف يتم بها تأدية صلاة العيد غدا، وذلك في ظل رغبة العديد من المواطنين في فتح المساجد وإقامة الصلاة بصورة طبيعية بالرغم من استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأكدت وزارة الأوقاف في بيان رسمي لها يوم الجمعة أن أبواب المساجد لن تفتح بأي حال من الأحوال أمام المواطنين من أجل تأدية صلاة العيد، نظراً لأن فعل ذلك سوف يؤدي إلى تسجيل أعداد هائلة من المصابين بالفيروس المستجد.

وأكدت الأوقاف أن إمام المسجد نفسه أو حتى عمال المسجد لن يتم السماح لهم بتلاوة التكبيرات الخاصة بالصلاة سواء من داخل المسجد أو حتى من خارجه، على أن يتم تشغيل مكبرات الصوت داخل كل مسجد ويتم إيصالها بإذاعة القرآن الكريم التي سوف تتولى تأدية صلاة العيد.

وشددت وزارة الأوقاف على أن أي إمام مسجد سوف يخالف هذه التعليمات السابقة سوف تكون عقوبته صارمة من طرف الوزارة، مؤكداً في الوقت ذاته أن السيناريو سوف يكون هو ذاته مثلما حدث أثناء قرآن المغرب أو قرآن الفجر خلال شهر رمضان الكريم.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى