أخبار مصر

أثيوبيا تكشف السبب الحقيقي لأزمة سد النهضة

بعد سنوات من المحادثات التي تخللتها مناورات أثيوبية ومماطلات وتهرب من التوقيع على اتفاق مُلزم، كشفت أثيوبيا عن نواياها تجاه مصر والسودان، والأسباب التي جعلتها تتخذ تلك الأساليب في إدارة الأزمة مع دولتي المصب “مصر والسودان”.

وقالت أثيوبيا في إفادة لها أمام الأحزاب السياسية المتنافسة في بلادها، أنها حريصة على الحل السلمي للأزمة مع مصر والسودان، على أن يتم تشغيل سد النهضة بما لا يتسبب في ضرر كبير لأحد، كما أنها مصممة على استغلال حقوقها ومواردها في تنمية بلادها وخلق مستقبل أفضل لابناءها وهذا الأهم لها في المقام الأول.

ونشر الحساب الرسمي لوزارة الخارجية الإثيوبية عبر فيس بوك بيانا، جاء فيه أن وزارة الخارجية الإثيوبية ووزارة المياه والري والطاقة قدمتا إفادة حول مشروع بناء سد النهضة الإثيوبي، وكذلك بشأن الاجتماعات الثلاثية المختلفة التي عقدت مع دولتي المصب “مصر والسودان”، لأعضاء الأحزاب السياسية المتنافسة في إثيوبيا.

وشدد وزير الخارجية الإثيوبي، جيدو أندرجاتشاو، على موقف إثيوبيا الثابت من استخدام مواردها المائية بشكل منصف ومعقول، وذلك بما يتماشى مع المبادئ المقبولة بعدم التسبب في ضرر كبير للدول الأخرى.

فيما قال وزير المياه والري والطاقة سيليشي بيكيلي، إن المحادثات الثلاثية بشأن سد النهضة شهدت ميولا لممثلي مصر لإعادة صياغة ما يسمى بالحقوق التاريخية لمصر في المياه، والتي لا يمكن قبولها من قبل إثيوبيا أو دول نهر النيل الأخرى.

والنقطة الأخيرة في الإفادة هي نقطة الفصل في الخلاف بين مصر وأثيوبيا، فقد اتضح وباعتراف وزير الري الأثيوبي، أن بلاده ترفض حصول مصر على حقوقها التاريخية من مياه النيل.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى