أخبار مصر

عدم المصافحة.. تعليمات جديدة من “الأوقاف” لمواجهة كورونا

تعليماتٍ جديدة أصدرت وزارة الأوقاف إلى جميع مديرياتها الإقليمية في محافظات كافة، تتعلق بالتدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

وطالبت وزارة الأوقاف جميع المديريات الإقليمية من أجل التشديد على جميع إدارات الوزارة، من أجل تنفيذ كل تعليمات مواجهة فيروس كورونا، بدءًا من يوم الأحد المقبل، وتمثلت التعليمات فيما يلي:

  1. ترك مسافة بين كل شحص لا تقل عن متر.
  2. عدم المصافحة أو المعانقة.
  3. ارتداء الكمامة والجوانتي.
  4. اتخاذ إجراءات احترازايه وشخصية داخل المساجد والزوايا.

وطالبت وزارة الأوقاف بمنع الموظفين من دخول المديريات والإدارات إذا لم يكونوا ملتزمين بتعليمات مواجهة فيروس كورونا.

حظيت خطة وزارة الأوقاف لإعادة فتح المساجد في مصر باهتمام الملايين، ممن يتوقون لعودة صلوات الجمع والجماعات، بعد أن تم تعليقها كإجراء احترازي ووقائي لمواجهة فيروس كورونا.

وكشف وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، عن إعداد دراسة لإعادة فتح دور العبادة بعد عيد الفطر المبارك، تنفيذًا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

وقال وزير الأوقاف، إن الخطة التي تم إعدادها جاءت بناءا على ما لمسته الوزارة من التزام لدى المواطنين، أثناء إقامة صلاة التراويح بمساجد عمرو بن العاص، والجامع الأزهر، والفتاح العليم، وصلاة العيد بمسجد السيد نفسية.

وأشار إلى أنه تم إعداد خطة عودة العمل بالمساجد، ليتم عرضها على لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد، المقرر عقدها بمجلس الوزراء، الأسبوع المقبل، للبت فيها بشكل نهائي.

ووجه وزير الأوقاف، بتوزيع 320 ألف متر سجاد للمديريات على مستوى الجمهورية، فضلًا عن سرعة توزيع السجاد اللازم لفرش المساجد بداية من يوم السبت المقبل الموافق 30 مايو.

ووجه الدكتور محمد مختار جمعة، القطاع الديني وقطاع المديريات، بتحديد أماكن المصلين داخل كل مسجد، وترك مسافات آمنة بين المصلي والآخر من جميع الاتجاهات، في إطار اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية لفيروس كورونا المستجد.

وأكدت وزارة الأوقاف، أنها لم تحدد إلى الآن موعد فتح المساجد، واستئناف صلوات الجمع والجماعات.. مشيرة إلى أن الأمر متروك للجنة إدارة أزمة فيروس كورونا، برئاسة مجلس الوزراء، وهي المنوط بها اتخاذ هذا القرار.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى