أخبار مصر

حظر جزئي جديد على بعض القرى في المنوفية بسبب انتشار فيروس كورونا

لا تزال العديد من قرى محافظة المنوفية تعاني بشدة بسبب ارتفاع أعداد المصابين والوفيات فيها نتيجة استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد، مما يجبر المسؤولين مباشرة على فرض العزل على هذه القرى لمحاولة السيطرة على الوباء.

وشهد اليوم الجمعة اتخاذ اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون قراراً في غاية الأهمية تمثل في عزل كلاً من قرية شنتنا الحجر إضافة إلى قرية أم صالح التابعة لمركز بركة السبع، بسبب ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس المستجد في القريتين بشكل ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية.

وتضمن ذلك القرار فرض حظر التجوال الجزئي على أهالي كلاً من القريتين على حد سواء، على أن تتكفل الوحدة المحلية برئاسة محمد هنداوي التابعة لمركز بركة السبع بتطبيق القرار انطلاقاً من اليوم ولمدة أسبوعين قادمين.

ويشمل القرار أيضاً إجبار الأهالي على التواجد في منازلهم وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى فقط لا غير، إضافة إلى عدم الاختلاط من خلال إغلاق كافة المداخل والمخارج الخاصة بالقرية حتى يتم منع أي شخص من الدخول إليها أو حتى الخروج منها من أجل الحد من تفشي الوباء بشكل أكبر في القرى المجاورة.

ولا يقتصر دور الوحدة المحلية على ذلك فحسب، بل سيقع عليها أيضاً عبء المسؤولية من أجل تطهير وتعقيم جميع الأماكن التي ظهرت فيها إصابات بذلك المرض خلال الأيام القليلة الماضية، على أن تستمر عمليات التطهير والتعقيم طيلة الفترة القادمة من أجل ضمان عدم انتقال العدوى إلى المزيد من المواطنين في محافظة المنوفية.

وتعتبر محافظة المنوفية واحدة من أكثر المحافظات التي تعاني من فيروس كورونا على مستوى الجمهورية، ويرجع ذلك بدون أدنى شك إلى غياب الوعي لدى شريحة كبيرة من المواطنين مثلما هو الحال في جميع المحافظات الأخرى، على أمل ألا يتسبب ذلك في انتشار الوباء بدرجة أخطر في مصر خلال المرحلة القادمة، علماً بأن إجمالي عدد المصابين في البلاد قد تخطى حاجز 21 ألف مصاب يوم أمس الخميس.

إقرأ أيضاً: رئيس الوزراء يستعرض آلية تقديم العلاج لمصابي كورونا في العزل المنزلي

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى