أخبار مصر

توجيهات الرئيس السيسي للحكومة باستمرار تطوير خدمات الإنترنت

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، توجيهاته إلى الحكومة، وذلك أمس السبت، من أجل استمرار قطاع الاتصالات في تطوير منظومة وبنية الإنترنت، من أجل أن يستطيع أن يستوعب احتياجات الاستخدام الكثيف فب الفترة الحالية بسبب ما نتج عن تداعيات لفيروس كرونا المستجد “كوفيد -19″، إذ أن هذه الاحتياجات لم تكن قد تلبى لولا أن تم رفع كفاءة شبكة الإنترنت على مستوى الجمهورية منذ عام 2019 بتكلفة وصلت إلى نحو 30 مليار جنيه.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد اجتمع أمس السبت، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وكذلك الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن متابعة الموقف التنفيذي للمشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار التحول الرقمي للدولة المصرية، كان من بين الموضوعات التي تناولها الاجتماع، إضافة إلى دور وزارة الاتصالات في أن تحتوي تداعيات الفيروس التاجي المستجد.

دعم تمويل أجهزة الحاسب الشخصي الحديثة للطلاب، كان من بين توجيهات الرئيس عبدالفتاج السيسي في اجتماع أمس، بالإضافة إلى توجيهه باستخدام أحدث التقنيات والمعايير العالمية من أجل تنفيذ مشروعات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعلى نحو الخصوص المشروعات المتعلقة بميكنة الوزارات والجهات الحكومية، وذلك بسبب ما يساهم فيه هذا الأمر بشكل مباشر في جهود الدولة من أجل التحول الرقمي، إلى جانب تعزيز برامج تدريب الكوادر البشرية على المهارات الرقمية، من أجل دعم الأداء الحكومي وكذلك توفير أحدث الخدمات الرقمية للمواطنين على مستوى الجمهورية على أن تقدم بأسلوب حديث وبسيط.

وأكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، استعرض خلال الاجتماع، جهود الوزارة في إطار فيروس كورونا المستجد، لا سيما فيما يتعلق بإجراءات الحماية والإجراءات الوقائية من أجل ضمان سلامة المواطنين جميعًا، من خلال تحفيز البقاء في المنزل، عن طريق زيادة سعة تحميل الإنترنت المجانية بتكلفة تبلغ نحو 200 مليون جنيه.

ونوّه وزير الاتصالات بدعم الخدمات الصحية من خلال توفير خطوط خدمات استغاثة واستشارات طبية، إلى جانب دعم كبار السن من المواطنين وذلك عن طريق توزيع المعاشات، إضافة إلى منحة الدولة إلى العمالة غير المنتظمة، عن طريق مكاتب البريد والمدارس كمنافذ إضافية.

وأشار إلى أن الوزارة دعمت طلاب مصر عن طريق إتاحة المواقع التعليمية مجانا ومنها “بنك المعرفة”، إضافة إلى توفير سعات مكثفة من أجل إنجاح الامتحانات الرقمية عن طريق التابلت، إلى جانب دعم الموظفين عن طريق الإتاحة المجانية للأدوات والمنصات الرقمية اللازمة للعمل من المنزل.

كما استعرض وزير الاتصالات، خلال اجتماعه مع الرئيس، الموقف التنفيذي لعددٍ من المشروعات التي يجرى تنفيذها من قبل الوزارة، ومنها انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، إلى جانب مشروع إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية، وميكنة منظومة التأمين الصحي الشامل في بورسعيد، ومشروع الكارت الموحد، إضافة إلى منظومة البحث عن المفقودين، فضلًا عن التوسع في إعداد وبناء الكوادر البشرية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى