أخبار مصر

حتى السابعة مساء.. بدء صرف السلع التموينية عن شهر يونيو

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، اليوم الاثنين، صرف السلع التموينية عن شهر يونيو من منافذ التموين، ومنافذ جمعيتي وفروع المجمعات الاستهلاكية، بواقع ٥٠ جنيهًا للفرد داخل البطاقة التموينيه حتى ٤ أفراد، إضافة إلى صرف نقاط الخبز عن شهر مايو.

وأكدت الوزارة صرف السلع التموينية من الساعة السابعة صباحًا حتى السابعة مساءً، وشددت الوزارة على أنها تشدد الرقابة على بدالي التموين ومنافذ التموين، مطالبة بااتباع الإجراءات اللازمة؛ لمنع تفشي فيروس كورونا من خلال وجود مسافة بين كل مواطن خلال صرف المقررات التموينية.

ونبهت على عدم وجود زحام داخل المنفذ الاستهلاكي، إضافة إلى ارتداء الكمامة والقفازات في أثناء التعامل مع المواطنين.

كان مجلس النواب قدم مقترحا بطرح الكمامات الطبية للمواطنين على بطاقات التموين الخاصة بهم بأسعار رمزية، في محاولة من أجل التصدي لجشع وطمع بعض الصيدليات إضافة إلى اتجاه بعض المصانع الصغيرة لصناعة كمامات غير طبية وبيعها بأسعار عالية في الأسواق.

وتقدمت النائبة آمال رزق الله عضو البرلمان، بذلك المقترح عبر طلب إحاطة تم توجيهه إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، إضافة إلى الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان وأيضاً وزير التموين.

وأكدت النائبة آمال رزق الله أن العديد من الصيدليات في مصر على مستوى جميع محافظات الجمهورية قد استغلت مدى حاجة المواطنين في هذه الأيام العصيبة إلى الكمامات الطبية، حيث قام بمضاعفة أسعار هذه الكمامات بشكل مبالغ فيه بهدف الكسب وتحقيق الأرباح في هذه الفترة.

وأشارت أيضاً إلى أن إتاحة الكمامات الطبية على بطاقات التموين سوف يمنع كل الصيدليات بصفة عامة من استغلال مواطني الشعب المصري، حيث سيكون الجميع مجبراً على تخفيض أسعار الكمامات مرة أخرى مما سوف يشجع المواطن المصري على شراء الكمامة سواء له أو حتى لأسرته بهدف تنفيذ الإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة والسكان لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وشددت النائبة آمال رزق الله على أن سعر الكمامة العادية قد وصل إلى 10 جنيهات بعد أن كان يقتصر على جنيه واحد فقط لا غير، فيما وصل سعر الكمامة المستوردة إلى 50 جنيهاً بعد أن كان يقتصر على 20 جنيهاً فقط لا غير.

وأضافت أيضاً أن العديد من المصانع الصغيرة استغلت بدورها ارتفاع أسعار الكمامات الطبية في الصيدليات، حيث صنعت بدورها كمامات ولكن بدون مراعاة المواصفات الصحية اللازمة أي كمامات غير معقمة بمعنى أصح، ثم بيعها في الأسواق للمواطنين بأسعار أقل من أسعار الصيدليات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى