أخبار مصر

مجلس الوزراء يستعرض جهود مواجهة فيروس كورونا

ترأس رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولى، الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الذي عٌقد منذ قليل عبر تقنية “فيديو كونفرانس”، لمناقشة عدد من الملفات المهمة، بالإضافة إلى متابعة جهود مختلف جهات الدولة، في التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقدمت وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، عرضاً حول آخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، وكذا إجمالي الحالات التي تم شفاؤها وخرجت من المستشفيات، إلى جانب موقف الحالات التي تحولت نتائج التحاليل الخاصة بها من ايجابية إلى سلبية، مشيرة إلى توزيع الحالات الايجابية على مستوى الجمهورية، وأماكن تواجدها سواء كانوا يخضعون للعلاج داخل مستشفيات العزل، أو نُزل الشباب، أو عن طريق العزل المنزلي لتلك الحالات، مشيرة إلى أن إجمالي عدد الحالات التي تم تحويلها لنُزل الشباب بلغ 5894 حالة، فيما سجلت الحالات التي تم عزلها بالنزل 5484 حالة.

وأكدت د. هالة زايد، أنه بتتبع معدلات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى الجمهورية، وجد أن المحافظات السياحية، ومنها محافظات، مطروح، وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، والوادي الجديد، سجلت أقل عدد حالات إصابات، فيما سجلت محافظات القاهرة الكبرى، معدلات إصابة أكبر عن باقي المحافظات، وهو ما دعا إلى اتخاذ العديد من الإجراءات لزيادة عدد المستشفيات داخل تلك المحافظات الأكثر إصابة، بما يسهم في تقليل الاختناقات وتخفيف الضغط على مستشفيات العزل الموجودة بها.

وأوضحت الوزيرة أن إجمالي عدد المستشفيات المتعاملة مع أزمة فيروس كورونا المستجد، وصل إلى 340 مستشفى على مستوى الجمهورية بعد إضافة 320 مستشفى فرز وعزل على مستوى الجمهورية، تضم 35152 سريراً داخلياً، و2218 جهاز تنفس صناعي، و3539 سرير رعاية مركزة، مضيفة أنه جارٍ العمل على تجهيز 36 مستشفى أخرى، ليصبح إجمالي عدد المستشفيات التي تتعامل مع مصابي فيروس كورونا المستجد 376 مستشفى على مستوى الجمهورية.

واستعرضت د. هالة زايد، عمليات إصدار التحديث الدوري لبروتوكول العلاج الخاص بفيروس كورونا، موضحة عناصر استمارة متابعة مصاب الفيروس، والذي يتلقى العلاج بالمنزل، والتي تتضمن بيانات تفصيلية عن المريض، وتاريخ بداية الأعراض، وتاريخ الانتهاء منها، ووجود مرض مزمن من عدمه، وعدد المخالطين للمريض بالمنزل، فضلا عن جدول يتضمن جرعات العلاج التي تسلمها وزارة الصحة للمصابين موزعة على الأيام المحددة للعلاج.

وأشارت وزيرة الصحة إلى أن الوزارة تقوم بتوفير الأدوية وفقاً لبروتوكولات العلاج المعتمدة، حيث تم توفير 500 ألف جرعة للحالات الحرجة المعزولة في المستشفيات، إلى جانب 8 ملايين جرعة للمخالطين للحالات الإيجابية، وكذا 2 مليون جرعة للحالات الإيجابية التي تخضع للعزل المنزلي.

وتطرقت الوزيرة إلى عملية تجهيز جرعات العلاج وتوزيعها من خلال طريق القوافل العلاجية والوحدات الصحية على حالات العزل المنزلي والمخالطين، موضحة أن إجمالي عدد وحدات الرعاية الصحية الأساسية على مستوى الجمهورية، والتي توفر العلاج للمخالطين، وحالات العزل المنزلي تبلغ 5013 وحدة.

وحول أعداد المعامل التابعة للوزارة التي يمكن من خلالها إجراء تحليل فيروس كورونا، قالت الوزيرة إن عدد المعامل وصل إلى 32 معملاً موزعة على المحافظات، موضحة أنه جارٍ إضافة 8 معامل للتحليل أخرى، بما يسهم في زيادة القوى الاستيعابية للمعامل، مشيرة إلى أن عدد المعامل التابعة للمستشفيات الجامعية على مستوى الجمهورية، والتي بلغت 17 معملا، ليصبح إجمالي المعامل التي يمكن من خلالها إجراء تحليل فيروس كورونا 57 معملاً بكافة أنحاء الجمهورية.

ونوهت وزيرة الصحة إلى التحديثات الجديدة التي تمت إضافتها على تطبيق “صحة مصر”، الذي تجاوز مستخدموه مليون شخص منذ انطلاقه خلال شهر إبريل الماضي، والتي شملت خدمة الرد الآلي عبر “واتساب” على رقم 01553105105 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى