أخبار مصر

مستشار وزيرة الصحة يعلن إصابته بفيروس كورونا ويطمئن الجميع على حالته الصحية

أعلن الدكتور شريف وديع مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الرعاية العاجلة اليوم الخميس عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعدما تأكد من إيجابية التحاليل الخاصة به قبل عدة أيام من الآن.

وأكد الدكتور شريف وديع خلال تصريحات صحفية له اليوم أن حالته الصحية مستقرة ولا يعاني من أعراض الفيروس المستجد على الإطلاق، وبالرغم من ذلك إلا أنه يخضع إلى العزل المنزلي على مدار الأيام الماضية لحين التأكد من شفائه من ذلك المرض بشكل كامل.

وأشار أيضاً إلى أنه يتلقى البروتوكول العلاجي الذي خصصته وزارة الصحة والسكان لجميع المصابين بذلك الوباء، متمنياً في الوقت ذاته أن يتعافى بشكل سريع من المرض خلال المرحلة القادمة حتى يتمكن من العودة مرة أخرى لممارسة عمله من أجل التصدي لوباء كورونا رفقة جميع العاملين في القطاع الطبي بشكل خاص أو العاملين في الدولة المصرية بشكل عام.

ولا تعتبر إصابة الدكتور شريف وديع أمراً غريباً على الإطلاق نظراً إلى اختلاط العاملين في وزارة الصحة والسكان بشكل أو بآخر مع مصابي فيروس كورونا، وذلك أثناء تفقد مستشفيات العزل على سبيل المثال أو نزل الشباب، مما يجعلهم معرضين بدورهم إلى الإصابة بذلك المرض الذي لا يوجد له علاج فعال حتى هذه اللحظة.

يُذكر أن العديد من التكهنات تشير خلال الساعات الماضية إلى احتمالية اكتشاف اللقاح أو المصل القادر على إنهاء هذه الأزمة بشكل نهائي في الأسابيع القليلة القادمة، علماً بأن منظمة الصحة العالمية سبق وأن أكدت في أكثر من مناسبة سابقة أن العالم بأكمله يتوجب عليه التعايش مع ذلك الفيروس لحين اكتشاف ذلك العلاج الفعال.

ولا يمكن اكتشاف ذلك العلاج بين ليلة وضحاها بدون أدنى شك بالرغم من المجهودات الهائلة المبذولة من طرف جميع المؤسسات الطبية حول العالم لمحاولة تسريع هذه العملية، إلا أنها من المتوقع أن تستغرق عام أو عامين كحد أقصى، على أمل أن تنتهي أزمة فيروس كورونا مع نهاية العام الجاري 2020.

إقرأ أيضاً: مطار القاهرة يستعين بكاميرات ذكية من أجل قياس درجة حرارة القادمين من الخارج

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى