أخبار مصر

فيتش تتوقع احتلال مصر المرتبة الأولى على مستوى البناء والتشييد في عام 2029

أشادت مؤسسة فيتش العالمية بناءً على تقرير صادر عنها حديثاً بما حققته الدولة المصرية من تقدم مبهر خلال السنوات الماضية على مستوى قطاع البناء والتشييد، مما جعلها تتفوق على العديد من الدول الأخرى في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على حد سواء.

وأكدت مؤسسة فيتش في ذلك التقرير أن ذلك النمو الذي حققته الدولة المصرية من المتوقع استمراره بدون أدنى شك خلال 10 سنوات قادمة، على أن يكون معدل متوسط النمو 9% سنوياً إلى غاية عام 2024 بسبب أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشارت أيضاً إلى أن هذه الأزمة لن يكون لها ذلك التأثير الكبير على معدل النمو في قطاع البناء والتشييد في مصر، على أن يرتفع معدل متوسط النمو ويكون في أزهى حالاته انطلاقاً من عام 2025 إلى غاية عام 2029.

وشددت مؤسسة فيتش على أن مصر سوف تحتل المرتبة الأولى مع حلول عام 2029 متفوقة على جميع دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مستوى قطاع البناء والتشييد، نظراً إلى الاهتمام الكبير الذي يحظى به ذلك القطاع من جانب الحكومة المصرية بشكل سنوي على مدار السنوات الماضية.

وأضافت أيضاً أن الدولة المصرية تتواجد حالياً في المرتبة الرابعة على مستوى قطاع البناء والتشييد في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويكفي الإشارة فقط إلى أنها باتت تنافس دولة الإمارات العربية المتحدة التي كانت متفوقة على الجميع في نفس القطاع خلال سنوات سابقة.

وأوضحت مؤسسة فيتش في تقريرها أن قطاع البناء والتشييد في مصر تبلغ قيمته في الوقت الحالي حوالي 25 مليار دولار، على أن تصل قيمة ذلك القطاع في عام 2020 إلى أكثر من 89 مليار دولار مما سيجعل مصر تقفز مباشرة إلى المرتبة الأولى في نهاية المطاف.

وجاء ذلك التقرير من مؤسسة فيتش نتيجة لما شهدته الدولة المصرية من تقدم واضح على مستوى قطاع البناء والتشييد على مدار السنوات السابقة، والذي تم بناءً على توجيهات من جانب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.

إقرأ أيضاً: تعرف على الأرقام التابعة لوزارة الصحة في حالة احتياج أحد مصابي كورونا للعناية المركزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى