أخبار مصر

المركز القومي للبحوث يؤكد العمل على تطوير 4 لقاحات مضادة لفيروس كورونا

لا يزال العالم بأكمله يعمل جاهداً من أجل محاولة القضاء بأي وسيلة ممكنة على فيروس كورونا المستجد، الذي انتشر حول العالم بشكل تدريجي بداية من شهر يناير مطلع العام الحالي 2020 إلى أن تمكن من القضاء على حياة أكثر من نصف مليون نسمة من مختلف جنسيات العالم عوضاً عن إصابة أكثر من 10 مليون آخرين إلى غاية الآن.

وتقوم عدة مؤسسات طبية وعلمية عالمية على مدار الأشهر الماضية بإجراء العديد من التجارب المختلفة في محاولة منها لتطوير اللقاح الطبي الفعال القادر على إنهاء هذه الأزمة، لينضم إلى السرب المركز القومي للبحوث المصري من خلال مركز التميز العلمي للفيروسات التابع له.

وأكد الدكتور محمد محمود هاشم رئيس المركز القومي للبحوث خلال تصريحات صحفية له اليوم الثلاثاء، أن المركز يعمل حالياً على تطوير 4 لقاحات في محاولة منه لتقديم يد العون لكافة المؤسسات الأخرى وخاصة منظمة الصحة العالمية للقضاء على وباء كورونا.

وأشار أيضاً إلى أن جميع اللقاحات الأربعة التي يطورها المركز القومي للبحوث لا تزال في المرحلة الأولى من التجارب أي التجارب الإكلينيكية بمعنى أصح، حيث لم تدخل بعد في المرحلة الثانية أي التجارب السريرية التي يتم فيها تجربة اللقاح على البشر.

وشدد الدكتور محمد محمود هاشم في حديثه على أن اللقاحات الأربعة التي يعمل المركز القومي للبحوث على تطويرها تم اختيارها من القائمة التي تشمل 131 لقاحاً، والتي كانت منظمة الصحة العالمية قد حددتها في فترة سابقة حتى تبدأ كافة المؤسسات حول العالم بالعمل على تطوير هذه اللقاحات لمحاولة التوصل إلى نتيجة إيجابية في نهاية المطاف.

وأضاف أيضاً أن المركز القومي للبحوث يعتبر من المراكز العلمية ذات المستوى العالي، حيث يحتوي على أحدث الأجهزة التكنولوجية الخاصة بالهندسة الوراثية، كما يمتلك أيضاً في صفوفه مجموعة من العلماء المخضرمين الذين لديهم خبرة ومعرفة هائلة في علم الفيروسات.

وأوضح الدكتور محمد محمود هاشم أن المركز القومي للبحوث سبق وأن نجح في التصدي في ظاهرة أنفلونزا الطيور بدون أي مشاكل على الإطلاق، حيث أنتج اللقاح الخاص بها في وقت قياسي، مما يؤكد بالتالي قدرته على إنتاج اللقاحات اللازمة بهدف التصدي لأي نوع من أنواع الفيروسات مهما كانت قوته أو خطورته.

ولا يزال العالم بأكمله يترقب موعد إنتاج اللقاح الفعال القادر على وقف تفشي فيروس كورونا بهذه الطريقة المخيفة، وخاصة مع اتجاه العديد من الدول لتطبيق خطة التعايش مع الوباء لحين اكتشاف اللقاح أو العلاج.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى