أخبار مصر

المصل واللقاح يثير الجدل حول مدى دقة بيانات الصحة اليومية بشأن حالات كورونا

أثار قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح حالة كبيرة من الجدل في الشارع المصري، وذلك بخصوص مدى الدقة التي تتمتع بها البيانات التي يتم إصدارها بصفة يومية من جانب وزارة الصحة والسكان من أجل الكشف عن الحالات الجديدة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

وأكد الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح خلال مداخلة هاتفية عبر شاشة قناة “إكسترا نيوز”، أن كل البيانات التي أصدرتها وزارة الصحة والسكان منذ اللحظة الأولى التي تفشى فيها الوباء داخل مصر إلى غاية الآن ليست دقيقة بأي حال من الأحوال.

وأشار أيضاً إلى أن الحالات الجديدة التي يتم الكشف عن إصابتها يومياً تعود إما للمخالطين للحالات القديمة أو المصابين الذين ظهرت عليهم أعراض المرض بشكل واضح، أما بقية المواطنين المصابين فهم غير معروفين في ظل عدم إجراء أي اختبارات أو تحليل PCR للجميع بشكل عام.

وشدد الدكتور أمجد الحداد في حديثه على أن المقياس الوحيد لمدى دقة بيانات وزارة الصحة والسكان هو عدد الوفيات الجديدة التي يتم تسجيلها بصفة يومية، حيث يعني استقرار معدل الوفيات عند 80 حالة بشكل متكرر أن أعداد المصابين لا تزال كبيرة، أما في حالة انخفاض ذلك المعدل سوف يعني مباشرة انخفاض أعداد المصابين.

وأضاف أيضاً أن جميع الحالات الجديدة التي يتم اكتشافها داخل مصر في الآونة الأخيرة عبارة عن إما حالات متوسطة أو حالات بسيطة، فيما انعدم تقريباً معدل الحالات الحرجة التي يتم نقلها إلى مستشفيات العزل وذلك في إشارة واضحة على ضعف قوة الفيروس المستجد بعكس ما كان عليه الوضع في الفترة الأولى التي ظهر فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى