أخبار مصر

وزارة الأوقاف تقرر منع إقامة الاحتفالات والموالد في محيط المساجد بسبب كورونا

أصدرت وزارة الأوقاف اليوم السبت بياناً رسمياً كشفت فيه عن قرارها الذي ينص على منع إقامة الاحتفالات والموالد بأي حال من الأحوال في داخل المساجد أو حتى المحيط الخاص بها في المرحلة القادمة حتى إشعار آخر، بسبب استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأكدت وزارة الأوقاف في البيان أن ذلك القرار قد جاء وفقاً لما أمرت به الشريعة الإسلامية من خلال الحفاظ على النفس أي الحفاظ على سلامة وصحة جميع المصلين قبل أداء فرائض الله سبحانه وتعالى.

وأشارت أيضاً إلى أن ذلك القرار سوف يتم تطبيقه بشكل دائم وليس مؤقت أي حتى يحين موعد نهاية أزمة الفيروس المستجد، وهو الوقت لا يزال يجهله العالم بأكمله إلى غاية الآن نتيجة عدم اكتشاف أي لقاح أو علاج قادر على التغلب على ذلك المرض.

وشددت وزارة الأوقاف في البيان على أن أي مسجد سوف يخالف ذلك القرار سوف يتم إغلاقه على الفور، ثم تحويل الشخص المخالف مباشرة إلى التحقيق من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده.

ومن المؤكد أن قرار وزارة الأوقاف يعتبر حكيماً بكل ما تحمله الكلمة من معنى، نظراً لأن مصر لا تزال تشهد تسجيل الأعداد الجديدة من المصابين والوفيات بصورة يومية نتيجة انتشار وباء كورونا على مستوى جميع محافظات الجمهورية، وبالتالي لا يمكن المخاطرة بأي حال من الأحوال بأرواح الناس من أجل إقامة هذه الاحتفالات والموالد.

وكانت وزارة الأوقاف قد علت جميع الصلوات الجماعية في المساجد إضافة إلى صلاة الجمعة، كما أغلقت المساجد بشكل عام على مدار الأشهر الماضية التي تفشى فيها المرض داخل مصر، إلا أن الأيام الماضية شهدت أخيراً فتح المساجد مرة أخرى أمام المصلين مع السماح بدخول عدد مسموح في كل فرض بشرط الالتزام بالإجراءات الوقائية من جانب كل مواطن.

ونجحت الخطة التي وضعتها وزارة الأوقاف حتى هذه اللحظة بشكل استثنائي، علماً بأن الدولة المصرية بأكملها تحاول تطبيق خطة التعايش مع فيروس كورونا لحين اكتشاف العلاج المناسب بناءً على توجيهات منظمة الصحة العالمية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى