“الصحة” توضح متى نتخطى ذروة فيروس كورونا المستجد

أشارت الدكتورة جيهان العسال، نائب رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، إلى تراجعا ظهر في أرقام ومعدلات مصابي فيروس كورونا المستجد على مدار ثلاثة أيام.

وأكدت “العسال” في مداخلة “هذا الصباح”، على فضائية “إكسترا نيوز” اليوم الاثنين، أنه في حال استمرار نزول معدلات الإصابة دون تسجيل ارتفاعا من جديد فذلك يعني تخطي مصر مرحلة الذروة، مؤكدة انتظارهم لمعدلات الأيام المقبلة من أجل تحديد ذلك، لافتة إلى استمرار الموجة الأولى من الفيروس، مشيرة إلى دخول دول أخرى في موجة ثانية وأنه أمرا واردا في وجود أي أوبئة، وأن الموجة الثانية من الممكن أن تأتي بعد الانتهاء مباشرة من الموجة الأولى، ورغم ذلك أكدت أن الأمور تشهد استقرارا في مصر حتى الآن.

وأشارت نائب رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إلى ملاحظة قلة عدد الحالات شديدة الخطورة في الفترة الماضية، إذ يلاحظ انخفاض حدة الفيروس في الأيام الماضية.

وبالأمس كانت قد عرضت وزيرة الصحة والسكان آخر مُستجدات الموقف الوبائي لفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن الأسبوع الأخير شهد تراجعًا في معدل الإصابات، مقارنة بالأسابيع الأربعة لشهر يونيو المنقضي، ولافتة إلى أن محافظة القاهرة مازالت تحتل المرتبة الأولى من حيث أعداد الإصابات.

وقالت الوزيرة إن المتابعة مستمرة من جانب الدولة، لتقييم الموقف أولًا بأول، وتحليل الأرقام الخاصة بانتشار الوباء وأعداد الحالات، ليكون ذلك هو الفيصل في اتخاذ الإجراء الوقائي اللازم فيما يتعلق بالإجراءات المتخذة، لافتة إلى أن كل قرار يتخذ يكون مرتبطًا بأعداد الحالات والوفيات في كل محافظة ومعدلات الوفاة، وفي حالة حدوث انتكاسة في محافظة تعود إلى مرحلة الإجراءات المشددة.

ولفتت الوزيرة إلى أن الدولة تسعى للتوسع في تطعيمات الإنفلونزا الموسمية، حيث سيتم الاعتماد على استراتيجية تطعيم الإنفلونزا للفئة الأكثر عرضة للإصابة، لتقليل المخاطر حال حدوث موجة ثانية، مع بناء البنية التحتية والخبرة الفنية المطلوبة لتلقيح الملايين من الناس ضد الفيروس التاجي، بمجرد توفر هذه اللقاحات.