أخبار مصر

مجلس الوزراء يعلن رسمياً موعد بدء سداد قيمة التصالح في مخالفات البناء

أعلن مجلس الوزراء المصري بصفة رسمية اليوم الثلاثاء عن موعد بدء سداد قيمة التصالح في مخالفات البناء بالنسبة لجميع المخالفين الذين تقدموا في الآونة الأخيرة بطلبات للتصالح مع الدولة المصرية عوضاً عن إزالة المخالفات الخاصة بهم على الفور في حالة عدم التصالح.

وجاء ذلك على هامش الاجتماع الذي ترأسه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وسط حضور كلاً من اللواء محمد شعراوي وزير التنمية المحلية، إضافة إلى الدكتور محمد معيط وزير المالية، وأيضاً الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي خلال الاجتماع أن سداد قيمة التصالح في مخالفات البناء سوف يتم بداية من يوم 15 يوليو المقبل من العام الحالي 2020، وذلك بالنسبة إلى جميع المخالفين الذين تقدموا بطلبات الصلح البالغ عددهم 325 ألف مخالف في الفترة الماضية.

وأشار أيضاً إلى أن وزارة المالية سوف تعمل خلال الأيام القليلة القادمة على تخصيص حسابات بنكية يستطيع من خلالها المخالفين سداد مبلغ جدية التصالح، على أن تقوم اللجان المشكلة بالإعلان قريباً عن قيمة هذه المبالغ لكل مخالف على حدى، مضيفاً في الوقت ذاته أن هذه المبالغ سوف يتم خصمها بكل تأكيد من القيمة النهائية للتصالح.

وشدد الدكتور مصطفى مدبولي على أن أي مخالف لن يقوم بسداد مبلغ جدية التصالح سوف يتم التعامل معه مثل المخالف الذي رفض التقدم بطلب التصالح مع الدولة، ومصير كلاهما سوف يكون إزالة المخالفات على الفور.

على صعيد متصل، حرص الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان توضيح السبب الرئيسي وراء تحصيل الدولة المصرية مبلغ جدية التصالح من المخالفين، حيث أكد أن بعض المخالفين حاولوا التحايل على قانون التصالح من خلال تقديم طلبات غير جدية ويبقى الغرض منها فقط هو أن يكون الوضع القانوني الخاص بهم صحيح.

وأوضح أيضاً أن مبلغ جدية التصالح الذي سوف يتم سداده من جانب المخالفين سوف يحمي مصالح الجميع سواء الدولة المصرية أو حتى المخالفين أنفسهم، وخاصة في ظل رغبة الحكومة المصرية في فرض حالة من النظام مرة أخرى وعدم العودة إلى زمن العشوائية الذي كان يسيطر على الأوضاع خلال السنوات الماضية.

ويعتبر ذلك الملف أحد أهم الملفات الذي اهتم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية بها، وذلك في إطار سعيه لإعادة بناء وترميم الدولة المصرية على كافة المستويات حتى تعود قوية مرة أخرى كما كانت من قبل.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى