مصر تتخطى إصابات الصين بكورونا لأول مرة منذ انتشار الجائحة

لليوم السادس على التوالي، واصل المؤشر اليومي لإصابات كورونا في مصر، استقراره تحت مستوى الألف حالة، بتسجيل 929 إصابة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، أمس الثلاثاء.
ويكشف مؤشر إصابات كورونا في مصر، تراجع المنحنى اتجاهه وارتداده هبوطًا اعتبارا من يوم 19 يونيو الماضي، الذي سجل ذروة إصابات كورونا بـ1774 حالة، وظلت الأعداد في مستوى بين 1300 و1600 حالة يومية، قبل أن تشهد انخفاضًا متواصلًا منذ يوم 29 يونيو الذي سجل وقتها 1566 حالة جديدة، حتى استقر تحت الألف إصابة منذ عدة أيام.
وسجلت مصر حتى الثلاثاء 83930 إصابة بفيروس كورونا منذ بداية تفشي الجائحة منتصف شهر فبراير الماضي.
وتجاوزت مصر إجمالًا عدد الحالات المُسجلة في الصين التي نشأ فيها فيروس كورونا، والتي بلغ فيها عدد الإصابات منذ ظهور الفيروس حتى الآن 83605 حالة وفقًا لموقع “وورد ميتر”، الثلاثاء.
وترى مصادر طبية، أن مصر بهذه الأرقام قد تجاوزت ذروة فيروس كورونا ولكن إذا لم يحدث ارتداد عكسي لحالات الإصابة مرة أخرى.
وتعتمد الأعداد المسجلة في البيان اليومي لوزارة الصحة والسكان، على الحالات التي يثبت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس بنظام الـ”PCR”، فيما لم يعد أساسياً إجراء هذا التحليل لكافة حالات الاشتباه أو الإصابة بالفيروس، والاستعاضة عن ذلك في الكثير من الأحيان بإجراء الأشعة العادية والمقطعية على الصدر، فضلًا عن تحاليل “الدم” لدى الكثير من البلدان.
واستقر المؤشر اليومي للوفيات الناتجة عن الإصابة بكورونا عند مستوى الـ 70 حالة لليوم الثاني على التوالي، بتسجيل 73 حالة جديدة، لتتجاوز مصر إجمالًا 4 آلاف حالة وفاة.
واستمرت الأعداد في عدم الاستقرار بين الارتفاع والانخفاض وصولًا إلى ذروة أعداد الوفيات المُسجلة في منتصف يوليو الجاري بـ 97 حالة وفاة.
وارتفع المعدل الإجمالي للوفيات من جديد مقابل إجمالي عدد الإصابات ليصل إلى 4.7% بالنظر إلى تسجيل 4008 حالة وفاة، وبالرغم ذلك لا يزال دون متوسط معدل الوفيات العالمي المُسجل لدى منظمة الصحة العالمية وهو 5.3%، وفق ما ذكر الدكتور أمجد الخولي، استشاري الأوبئة في المنظمة العالمية.
واستمر مؤشر التعافي متزايدًا الأسبوع الجاري بخروج 569 متعافيًا من الإصابة بفيروس كورونا من المستشفيات، وحتى الآن لا تزال 54378 حالة إيجابية مصابة في مصر بفيروس كورونا، موزعة بين مستشفيات العزل الصحي، أو خاضعة للعزل المنزلي لحين اكتمال شفائها وفق وزارة الصحة والسكان.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور خالد مجاهد، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام متتالية منذ وقت الإصابة بفيروس كورونا يعد دليلًا لتعافي المريض من الإصابة بالفيروس.