ينتظروا التجارب.. “الصحة” توضح تفاصيل الاتفاق مع الصين لتصنيع مصر للقاح كورونا بأفريقيا

كشف الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة، عن سبب لقاء الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة بالسفير الصيني لدى مصر “لياو لي تشانغ”، في مقر الوزارة، حيث قدا الطرفان مباحثات أولية من أجل دراسة إمكانية الشراكة بين مصر والصين، في مرحلة الانتهاء من اللقاح الذي تصنعه شركة صينية ويعد في مرحلته الأخيرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في مداخلة هاتفية لفضائية “اكسترا نيوز” اليوم الاثنين، إنه بمجرد أن ينتهوا من إقرار اللقاح وتثبت فعاليته عن طريق الشركة الصينية المصنعة، فمصر تبحث إمكانية الشراكة بينها وبين الصين، عن طريق الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات فاكسيرا، التي تتبع وزارة الصحة والسكان والشركة الصينية من أجل أن يعرفوا إمكانية تصنيع اللقاح المنشود وكون مصر مركزًا لتصنيع اللقاح بأفريقيا.

المباحثات الأولية حسب مجاهد قد أكدت أن ينتظروا حتى تنتهي التجارب وتثبت فعالية اللقاح من الجانب الصيني، وبعدها سيعقد اتفاقا مع الجانب الصيني عبر وزارة الخارجية المصرية والحكومة الصينية من أجل أن يتموا الشراكة وتصنيع اللقاح بعد أن تثبت فعاليته.