أخبار مصر

متى تلجأ مصر لتحرك أحادي في أزمة سد النهضة؟

اعتبر عضو اللجنة الفنية لمفاوضات سد النهضة وأستاذ الهندسة بجامعة القاهرة، الدكتور علاء الظواهري، التصريحات الصادرة عن عدد من المسؤولين في الحكومة الإثيوبية، مراهقة سياسية تترفع مصر عن الرد عليها، مشيرًا إلى أن الأمر لن يمر بهذه السهولة.

وأضاف الظواهري في تصريحات له، أنه إذا توافقت الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) قبل شهر أكتوبر المقبل، لن يكون هناك مشكلة، لكن إذا لم يحدث التوافق، ستلجأ مصر إلى تحرك أحادي.

وأوضح الظواهري، أن التصريحات الإثيوبية هدفها في الأساس مخاطبة الداخل الذي كان ولا يزال مشتعلاً.

وأكد عضو اللجنة الفنية، أن مصر كانت تتابع الخطوة الأولى وكنا نعلم بإغلاق الأجزاء السفلية للسد، موضحًا أن إثيوبيا تريد من هذه التصرفات أن تعلن مصر انسحابها من المفاوضات، لتخرج أديس أبابا للعالم وتقول مصر لا تريد الحلول السلمية.

وتابع: “لن ننجر لهذه التصرفات المراهقة، وإعلان الملء الأول لبحيرة السد، لم يتسبب سوى في إحراج الاتحاد الأفريقي، كل هذا يؤكد يومًا بعد يوم، أن العالم يرى من يريد السلام ومن يريد تعقيد الأمور”.

ولفت عضو اللجنة الفنية لمفاوضات سد النهضة، إلى أن الأسبوع المقبل سيحدد موعد استئناف المفاوضات الثلاثية، مؤكدًا أن جدول الأعمال سيتم تحضيره وفقًا لتوصيات القمة الإفريقية المصغرة.

وأصدرت القمة الإفريقية المصغرة، توصيات حول ضرورة إلزام كل الأطراف بتوقيع اتفاق قانوني ملزم بين الدول الثلاث، والاتفاق على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، وعدم مناقشة المشروعات المستقبلية أو حصص نهر النيل.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى