أخبار مصر

كورونا لا يضر المدخنين.. مدير حميات دمنهور يروي تجربته

أعلن مدير مستشفى حميات دمنهور، الدكتور أحمد هواش، جوانبًا من تجربته الشخصية مع مصابي فيروس كورونا، وكذلك إصابته شخصيًا بالفيروس مرتين متتاليتين.

وقال “أحمد هواش” إن “فيروس كورونا تراجعت حدته جدًا في مصر ويكاد يوشك على الانتهاء بإذن الله لسبب واحد فقط وهو مناعة القطيع”، وأوضح: “الفيروس لف على كل الشعب وربنا ستر”.

وكتب “أحمد هواش”، اليوم الاثنين، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “عاوز أنقل لكم باختصار تجربتي في مستشفى الحميات لمده 5 شهور وأكتر من 4 آلاف حالة كورونا بمنتهى الدقة وكل كلمة هقولها مؤكدة مليون في المائة”.

وأضاف “الفيروس له أكثر من سلالة، ولا يضر الأطفال أو المدخنين وهناك فرق بين الضرر والإصابة، والفيروس ملوش علاقة مؤكدة بالمناعة يعني فيه ناس فيهم الأمراض ومتقدمين في العمر وجسمهم زي الهيكل العظمي خفوا بسهولة وفيه شباب بكامل صحته حالتهم اتدهورت في خلال أسبوع وماتوا ولكن دول أقلية يعني مش قاعدة ثابتة”.

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية حذرت أكثر من مرة من تأثير التدخين، وقالت في تدوينة نشرتها مجددا على فيسبوك أمس: “التدخين يفسد رئتيك وأعضاء أخرى من جسمك وقد يزيد خطر إصابتك بالمضاعفات الوخيمة لمرض كوفيد 19”.

ويرى هواش أن: “نسبة الوفيات من الفيروس بالنسبة لباقي الأمراض زي القلب والكبد والكلى والسرطان لا تقارن يعني قليلة جدًا، وأغلب الوفيات كانت في كبار السن، والوفيات بين الشباب أغلبها لأعضاء الفرق الطبية لأنهم بيتعرضوا لأكتر من سلالة في خلال أيام”.

وواصل: “التحاليل إللي بتتعمل ملهاش لازمة قبل ما يفوت 72 ساعة على الأقل من بداية ظهور الأعراض، وكل الفيتامينات اللي بتتاخد ملهاش أي لازمة ماعدا الزنك، والإصابات بالتجلط ما بعد التعافي نادرة جدًا ومش مستاهلة الضجة إللي اتعملت، وعلاجها أدوية مضادة للتجلط بتتاخد بحساب وبناء على متابعة التحاليل”.

واستطرد قائلًا: “الفيروس بيرفع السكر لأنه بيعمل التهاب حاد بالبنكرياس، وحاسة الشم والتذوق مدة فقدانها من 3 أيام إلى 3 أسابيع، وأغلب أعراض ما بعد التعافي بتكون نفسية، والأعراض الأخرى زي الخمول وضيق النفس أو كتمة الصدر أو آلام بالعظام أو الأرق كلها أعراض مؤقتة بناخدلها علاج مسكنات وفيتامين “ب 12″ عشان الأعصاب د وناخد مهدئ للنوم وخلاص”.

وأكد: “كل الناس عدى عليها الفيروس وإللي معداش عليها هيعدي عليها بس في ناس مبتظهرش عليها أعراض وفيه ناس بتظهر أعراض متفاوتة من بسيطة إلى شديدة جدًا، ومفيش حاجة تحدد مين اللي بيتأثر ومين اللي مبيتأثرش، ومفيش حد يعرف لأني شفت كسر لكل القواعد إللي اتقالت من منظمة الصحة العالمية ومن كل المؤسسات الطبية”.

واختتم ملاحظاته قائلًا: “الفيروس مؤكد انتقاله عن طريق الهواء والرذاذ، وفترة العدوى تتراوح من 10 إلى 14 يومًا من بداية ظهور الأعراض، وتكرار الإصابة وارد، وده أكبر دليل وجود أكثر من سلالة لأن تكرار الإصابة من نفس السلالة شبه مستحيل على الأقل في خلال سنة، ولكن التكرار نادر جدًا، فمحدش يقلق”.

كان “هواش” أعلن منذ أيام قليلة إصابته بـ”كورونا” للمرة الثانية، وظهور الأعراض عليه بدرجة أشد قسوة من أعراض إصابته الأولى التي تعافى منها قبل أسابيع.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى