توجيهات عاجلة من وزير الري بشأن إدارة كميات المياه المخزنة في بحيرة ناصر

ترأس الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الري والموارد المائية، الاجتماع الدوري للجنة الدائمة لإيراد نهر النيل اليوم، من أجل متابعة موقف مصر المائي وتوفير الاحتياجات المائية، وما يتطلبه ذلك من تنفيذ آليات إدارة وتوزيع المياه، لتفي بأغراض الاستخدامات المختلفة.

وكذلك لمناقشة موقف الفيضان هذا العام وإجراءات التعامل معه، والاستفادة من الموارد المائية المتاحة بالشكل الأمثل.

واستعرض الاجتماع موقف التنبؤ بموسم الفيضان وإجراءات الوزارة ممثلة في قطاع مياه النيل، ومركز التنبؤ بقطاع التخطيط التابع لوزارة الري، لرصد وتحليل وتقييم حالة الفيضان، من خلال النماذج الرياضية، واستقراء النتائج واستخلاص التنبؤات بفيضان النيل، كمورد أساسي للمياه في مصر، وكميات المياه المتوقع وصولها حتى نهاية العام المائي الحالي 2020-2021.

وأشارت البيانات إلى أن معدلات الأمطار في تزايد على منابع النيل.

ووجه الدكتور محمد عبد العاطي، بضرورة اتخاذ أعلى درجات الحيطة في إدارة كميات المياه المخزنة في بحيرة ناصر، لضمان تحقيق الاستخدام الأمثل لمياه النيل.

والجدير بالذكر أن المؤشرات تشير إلى أن الفيضان يحتمل أن يكون أعلى من المتوسط، وإن المياة الواردة خلال أغسطس وسبتمبر سوف تعطى مؤشرًا جيدًا عن حالة الفيضان هذا العام، بالإضافة إلى أن الوارد من المياه أعلى من نظيره عن نفس الفترة من العام الماضي.