منها.. عودة صلاة الجمعة ولقاح كورونا: أبرز القرارات الجديدة للتعايش مع كورونا خلال الفترة المقبلة​

اجتمع رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الأربعاء، باللجنة العليا لإدارة جائحة فيروس كورونا، بمقر مجلس الوزراء بمدينة العلمين الجديدة.

وناقش الاجتماع استعدادات الحكومة لمواجهة فيروس كورونا وفصل الخريف والشتاء، وتم خلال الاجتماع الذي ترأسه “مدبولي” اليوم، اتخاذ مجموعة من القرارات الجديدة للتعايش مع كورونا، نستعرضها مع حضراتكم في التالي:

– عودة صلاة الجمعة اعتباراً من يوم الجمعة الموافق 28 أغسطس، وذلك في المساجد المعين لها إمام وبها عاملون من وزارة الأوقاف.

– تطبيق الإجراءات الاحترازية التي تتم في الصلوات العادية، وأن تكون مدة خطبة الجمعة في حدود عشر دقائق، مع استمرار غلق أماكن الوضوء.

– استمرار غلق الزوايا والمساجد التي لا يسري عليها الضوابط والشروط.

– منع إقامة أي مناسبات في دور المناسبات لتظل مغلقة.

– استمرار عمل مستشفيات العزل والمستشفيات الجامعية والحميات، وأقسام الطوارئ في المستشفيات التابعة لوزارة الصحة ، ومستشفيات القوات المسلحة، وأن تكون على أهبة الاستعداد لاستقبال ومعالجة أي حالات مصابة بكورونا.

– الاستمرار في توفير كل الأدوية والمستلزمات الطبية خلال المرحلة المقبلة.

– توفير 2.5 مليون لقاح للإنفلونزا الموسمية، حتى تكون متاحة في المنافذ الطبية.

– تأكيد جاهزية الحكومة لشراء لقاحات فيروس كورونا فور اعتماد أي لقاح في العالم.

– يتم تطبيق اختبار PCR على جميع القادمين من الخارج للمصريين والأجانب ولجميع المدن المصرية اعتبارا من يوم 1 سبتمبر.

– استمرار غلق الشواطئ العامة المفتوحة لحين إشعار آخر.

– السماح بتطبيق ذات المعايير التي يتم تطبيقها حالياً في المطاعم على الحدائق والمتنزهات والملاهي التي لها أسوار ويكون دخولها بتذاكر، مثل حدائق الحيوان أو الملاهي، على أن يتم السماح بدخول أعداد محددة من المترددين على مدار اليوم، وبنفس الشروط والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.